خاص الشمال نيوز

متعهدو وسماسرة الجمهورية الثالثة يصيبون حرفوش بالكوما الانتخابية واحدى المرشحات تنفي الاشاعات

الشمال نيوز – عامر الشعار

منذ بداية معزوفته الانتخابية الأولى وإطلاق شعار نحو الجمهورية الثالثة، لم يوفق رئيس حكومتها عمر حرفوش من استقطاب المستمعين الجديين لطروحاته المستطيرة ، التي لم تشبه بحسب كثير من المحللين السياسيين وخبراء الانتخابات النيابية، البيئة الطرابلسية اولا” ولا حتى البيئة اللبنانية في كافة التفاصيل ..

هكذا بدأ السيناريو ودخل ابطاله مدججين بالمن والسلوى، وبخطابات فريش ماني، واستعراضات بهلوانية، إضافة إلى كر وفر واستغباء بعض البشر ، حتى انتهى الفصل الأول من المسرحية في تشكيل لائحة بعنوان الجمهورية الثالثة، بمن حضر مشتاقا” وطامحا” الى لقب مرشح هذه الجمورية، مع اغراءات لهذا المرشح أو ذاك ، وبين منقذ ومرشح غب الطلب تمت العملية بتخبط احيطت بكثير من التساؤلات حول انتماء البعض منهم .. !!

وبدأ شهر العسل اسبوعه الأول، في ظل احاطة ابطال السيناريو، الذين كانوا يتربصون بأجر إعلامي وشعبوي ولوجيستي مسبق الدفع الرباعي ..

وهكذا وقع رئيس حكومة الجمهورية الثالثة في فخ السماسرة الذين تعاملوا بحسب مصادر خاصة مع أكثرية المرشحين على اساس مفتاح انتخابي ووضغوهم في ثلاجة الوعود ، دون تحقيق الوعود، حتى تمكن قسم من المتعهدين مع بعض الشركاء في هذه الجمهورية الانقضاض على بعض الأموال وولى الى مكان بعيد ، وربما سيصيب رئيس حكومة الجمهورية الثالثة بكوما انتخابية، سترخي بظلالها على بعض المرشحين الذين اصيبوا ايضا” بالنكبة القاسية امام الناس المغلوب على أمرهم والموعودين بشنطة غوار ..

وفي هذا الوقت ووسط شد الأعصاب اكدت إحدى المرشحات على لائحته ان كل شيء على ما يرام ومستمرين مع حرفوش اقوى ، وكل الاشاعات غير صحيحة حول هروب بعض أعضاء الماكينة بالأموال، وحرفوش عائد قريبا” .. ونفت ان تكون قبضت أموال دعم من الماكينة وهي لم تطلب منذ البداية..

وهنا يزداد التساؤل من الذي ينشر الإشاعات ومن المستفيد من انهيار هيكل جمهورية حرفوش ؟؟.

ساعات ويكشف كل شيء وبحسب المصادر المتابعة والمراقبة عينها، وربما سيسدل الستار على خاتمة درامية على مسرحية أبطالها سماسرة استفادوا من طموح هذا الرجل، وسلبوا منه حلمه نحو جمهويتهم ..

بانتظار الساعات المقبلة حتى تنكشف كافة التفاصيل، هل سيستمر حرفوش نحو الجمهورية الثالثة ام سيبقى في جمهوريته الخاصة .. ؟؟؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى