خاص الشمال نيوز

في عونِ أخيه .. الإعلامي عامر الشعار

الشمال نيوز – خاص

في عونِ أخيه ..

كتب المحامي عبدالله الحموي

أولى قواعد الإعلام الشفاف هي الحيادية. وهو أمر يترجمه سلوك عدم التأثر بالاحداث مهما كانت صادمة. وكم تنهال غالباً بطاقات التقريع أو الاتهام على مراسل اعلامي أو محطة نتيجة سياسة اعلامية تلخص واجباتها والمهام في نقل الحدث كما هو ليس إلا.
أحياناً يأخذ هذا المشهد منحى ايجابياً متمثل بتسليط الضوء على بعض القضايا الإنسانية وابراز الأخيرة بطريقة تحث على تغيير الواقع دون تجاوز الإعلام هذا لسِلاح التحريض الايجابي.
أما أن يتخذ منبر اعلامي من نقل صورة الواقع مع العمل على التخفيف من مرارة الأخيرة سعياً لتغيير ملامحها مسارين متوازيين, فيصح حينها أن يطلق على هذا النوع من المبادرات صفة: ” الإعلام الانساني” قد يكون هذا المصطلح جديداً لكن متى خرج علينا مصطلح مِن فراغ؟
كلام ينطبق بكُلِيَتِهِ على بادرة مدير عام موقع ” الشمال نيوز” الأعلامي ” عامر الشعار” صاحب حملة : ” كرمالكن وكرمال الناس المحتاجين والمحجورين مش قادرين نبقى بالبيت” والتي تتوسع مروحة التجاوب معها ودائرة مساعداتها يوماً فيوم بدءاً من بلدة “عكار العتيقة” مروراً بمحافظة ” عكار” وصولاً الى مدينة ” طرابلس” بغية تخفيف معاناة أسر متعففة في زمن ضائقة معيشية نرزح تحت وطأتها منذ حوالي السنتين.
لقمة في بطن جائع قد لا تغير واقع لكنها تدخل الفرحة السرور وتبث الأمل في نفس الأخير بل تذكره أن الخير لا ينقطع وأن الإنسان لأخيه الإنسان عضد. تقول الأم تيريزا: ” كلما ضاقت بك الحياة ساعد إنساناً لا تعرفه” فكيف هو حال ضيق يعاني منه أغلبية أفراد وعائلات المجتمع اللبناني؟


كل التحية للإعلامي الأستاذ “عامر الشعار” الذي لم يكتَفِ قلمه الصحافي بنقل واقع مُر بل شمر وصاحبه ساعديهما في سبيل الحد من معاناة الكثيرين والكثيرين مع الدعاء أن توازي بادرته الإنسانية نجاحه الاعلامي ” والله في عون العبد ما كان العبد في عونِ أخيه”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى