اخبار عكار والشمال

برنامج اللقاءات مع دولة الرئيس عصام فارس

​تستمر التحضيرات لزيارة  نائب رئيس الحكومة السابق عصام فارس الى لبنان، حيث سيكون له عدة محطات ولفاءات سياسية وتنموية، على الشكل الاتي:

1. لقاء مع البطريرك يوحنا العشر والوزراء والنواب الارثوذكس في البلمند يوم السبت  13ايار الجاري الساعة الخامسة مساء.

2. تقليد البطريرك مار بشارة الراعي وساما الى فارس في 18 الجاري وافتتاح مكتبة عصام فارس وجناح نور فارس الساعة السابعة في جامعة البلمند.

3. مهرجان تخريج طلاب وتسليم اول دكتوراة فخرية تقدمها جامعة البلمند الى دولة الرئيس عصام فارس كأكبر شخص مساهم وذلك في 23 الجاري الساعة الثامنة والنصف مساء

4. افتتاح كلية عصام فارس للتكنولوجيا في بينو وتجمع لاستقبال فارس والضيوف ابرزهم ممثلو الرؤساء الثلاثة والبطريرك مار بشارة بطرس الراعي والبطريرك يوحنا العاشر في 24 الجاري الساعة العاشرة والنصف صباحا.
وفي هذا السياق  عقد في  كلية عصام فارس للكنولوجيا التابع لجامعة البلمند في بينو، لقاء ضم مدير عام مؤسسة فارس العميد المتقاعد وليم مجلي، مدير اعمال عصام فارس في لبنان المهندس سجيع عطية، نائب رئيس جامعة البلمند الدكتور ميشال نجار، وعميد القبول والتسجيل في الجامعة الدكتوروليد مبيض، وعميد الكلية الدكتور الياس خليل.

تم في هذا اللقاء تحديد الخطوات والاجراءات العملية لاحتفال افتتاح الكلية المقرر في 24 ايار الجاري الساعة الحادية عشرة صباحا في حرم الكلية في بينو. 

وقد وزع برنامج الاحتفال كما يلي:

1. كلمة جامعة البلمند يلقيها نائب الرئيس الدكتور ميشال نجار.

2. كلمة صاحب الغبطة البطريرك الكاردينال ما بشارة بطرس الراعي الكلي الطوبى

3. كلمة سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان

4. كلمة صاحب الغبطة البطريريك يوحنا العاشر الكلي الطوبى

5. كلمة دولة الرئيس عصام فارس

هذا وكان لعدد من المرجعيات الروحية في عكار مواقف مرحبة بعودة فارس  حيث تحدث المتروبوليت باسيليوس منصور داعيا دولته  الى ان يبقى في لبنان لاان يكون حضوره مجرد زيارة، “لما رسمه من صورة جميلة في ذكريات جميلة من تواضع وبساطة في العيش وتواضعه مع الناس وكبر في العمل ، الذي لايحد. ونحن في عكار بامس الحاحة له وكل لبنان بحاجة الى نزاهته لأنه القدوة والمثل والمثال”.

حامد

الشيخ حسن حامد عضو المجلس العلوي الاعلى قال ان عكار بالنسبة الى الدولة خدمات منسية والواقه موجود ولايحتاج الى دليل، ونحن نتطلع اليوم الى وفود وحضور دولة الرئيس عصام فارس وعودته الى عكار، لأن عكار بحاجة اليه دائما وابدا، والى امثاله ولينان ايضا، لأن لهذا الرجل يد طولى بيضاء، بمشارق الارض ومغاربها، فكيف في لبنان او بالاحرى في عكار.

واعرب الشيخ حامد عن الامل ببقاء فارس في عكارولبنان، “لنتعاون من اجل بناء مجتمع متفاعل، في المحبة والمودة والحضارة انطلاقا من عكار الى كل لبنان”. 

يردقان

الاب ميشال بردقان علق قائلا:” نحن نكبر كثيرا بهذا الرجل العظيم، رجل البناء والتضحية رجل المحبة والسلام، الانسان الذي فاق الدولة غيرة على عكار، ومحبة لعكار وانماء لعكار، لجميع العكاريين، فهو مثل ومثال، ونرجو ان تكون عودته دائمة الى عكار ولبنان لما فيها خير للجميع”.

جديدة

لاشك ان الكلام عن عودة دولة الرئيس عصام  هو عنوان مفرح لكل اللبنانين، ونحن نعتبر انه قامة وطنية كان يحتاجها لبنان منذ زمن والان تعود الى الوطن لتعطي حيوية على العملية السياسية والاجتماعية.

تابع:”وقلت واكرر ان هذا الرجل سخر السياسة للانماء، وسخر نفسه لأهل منطقته، ولوطنه ، ولذلك نحن نعتبر ان حضور دولة الرئيس عصام فارس، هو مكسب كبير وطني عموما، وعلى وجه الخصوص في عكار، التي تحتاج هذا الرجل الكبير ان يكون بجانبها، واتمنى من كل الاوفياء ان يكونوا اوفياء لهذا الرجل، الوفي لجميع اللبنانيين”.

جرجس

المونسينيور الياس  الياس جرجس قال من جهته:”منذ زمن بعيد كنا نطلب ان يعود هذا الرجل لأن وجوده في لبنان وعكار خسارة له ، اما غيابه فهو ربحا له، لأنه هو صاحب الايادي البيضاء، الذي له بصماته في كل القرى وكل البلدات، ووصل في اغلب الاوقات الى ان يحل محل الدولة، لذلك نحن نرحب بهذا الرجل الكبير في اخلاقه، وفي عطاءاته، نتمنى له العمر الطويل والصحة الدائمة، وسنتقبله بفرح لأنه مثل ومثال للقادة اللبنانيين الذين يجب ان يحذون حذوه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى