ثقافة وفنون

ايلي صنيفر عملاق من الزمن الجميل ولد في مثل هذا اليوم

الشمال نيوز – عامر الشعار

Sunday, February 16, 2020

ايلي صنيفر عملاق من الزمن الجميل ولد في مثل هذا اليوم.

في مثل هذا اليوم من العام ١٩٣٥ ولدَ مَن أصبح رائداً من روّاد النهضة الفنية في لبنان. إنه ايلي صنيفر ولد في بلدة الحدث، بدأ حياته الفنية في خمسينيات القرن العشرين من خلال إذاعة وتلفزيون لبنان، قدم العديد من التمثيليات والمسلسلات والأدوار وتعاون سينمائياً مع الأخوين رحباني في فيلمي بنت الحارس وسفر برلك، وتميز مسرحياً في دور مختار المخاتير في مسرحية ميس الريم، وهو من مؤسسي نقابة ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون·

أيّ دور لعبه على شاشة تلفزيون لبنان وعلى خشبة المسرح ولم ينجح في أدائه؟ السكّير؟ المجنون؟ القمرجي؟ الشرير؟ الشقيّ؟ الطيّب؟ جمال باشا السفاح؟ يوضاس؟ مختار المخاتير؟ ام أحدب نوتردام الذي حضر فيلمه الأميركي وهو صغير، فسحره ذاك الدور وقال:”ذات يوم سألعب هذه الشخصية”، وكان له ما أراد، فحقّق حلمه وتربّع ملكاً على عرش التمثيل.

كم استثار غضبَنا بأدواره الشريرة، وبأدوار أخرى أبكانا وأضحكنا، وفي كل الأدوار رمانا في الدهشة…

غالباً ما كانت تولى إليه الأدوار الأصعب والأكثر تعقيداً و”شرّاً”، فيُقنِع الناس بها ليخالونها حقيقة. يروي ابنه الدكتور باتريك أن والده يوم تعرف الى والدته وأغرم بها رفض أهلها تزويجها به بحجة أنه رجل شرير وسكرجي وقمرجي، الى صفات أخرى من شخصيات تقمصها في أبو ملحم، واعتبروها حقيقة، “والنتيجة هرب والدي مع والدتي وتزوجا خطيفة”.

ايلي صنيفر… انت ظاهرة فنية لا تتكرّر،انت عملاق من الزمن الجميل الرحمة لروحك !
تكريما للفنان الكبير طابع بريدي من الدولة اللبنانية

موقع لبنان في اوستراليا. بادرو الحجة

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى