أخبار اقتصادية

دبوسي: البنك الدولي هو الاكثر قدرة على قراءة وفهم المشاريع الاستثمارية في لبنان من طرابلس الكبرى

الشمال نيوز – عامر الشعار

دبوسي: البنك الدولي هو الاكثر قدرة على قراءة وفهم المشاريع الاستثمارية في لبنان من طرابلس الكبرى

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي وفداً من الخبراء والاستشاريين في الشركة الهولندية Royal Haskoning DHV ضم: كارلوس غارزون، نيشال سوريدو، سارة حيدر وسابين مراد، حيث عقد اجتماع بحضور نائب رئيس الغرفة إبراهيم فوز، وعضو مجلس الإدارة جان السيد، مديرة الغرفة ليندا سلطان، المستشار الأستاذ مقبل ملك، رئيس جمعية تجار لبنان الشمالي أسعد الحريري، رجلي الأعمال علي طليس وحافظ ديب، وفد من تجمع تجار وصناعيي المنية ضم زياد الغريب، مصطفى وعزام الدهيبي وفاعليات إقتصادية ونقابية ومهنية وأكاديمية.

وقد تم خلال الاجتماع مناقشة العرض الذي قدمه الوفد وتناول فيه مشروع البنك الدولي المتعلق بالرؤية الوطنية للمرافئ والمخطط التوجيهي وذلك مع شركة Royal HaskoningDHV المكلفة بدراسة المشروع بالتعاون مع شركة رفيق الخوري وشركاه.  كما دار النقاش حول الرؤية المقترحة لقطاع المرافىء وتحديد دور كل مرفأ وممر اقتصادي في لبنان مع مجاراة أهداف وعمليات وخطط كل منهم.

كما عرض الرئيس دبوسي مجموعة الخطط والمشاريع الإستراتيجية التي تطلقها غرفة طرابلس الكبرى والتي تتضمن مقاربات تتوسل الطرق المتقدمة والمختلفة من حيث الرؤية والآفاق بحيث يتم خلالها التركيز على أهمية الشراكة مع المجتمع الدولي عبر دور جديد يستند الى مشاريع نهضوية تؤكد العمل على إظهار حضور لبنان عبر مؤسسات القطاع الخاص على خارطة الإقتصادات العالمية وتتحدد مكانته الإستثمارية  في موقع جغرافي فريد وملائم  في شرقي المتوسط  وهي بالتالي مشاريع تتضمن مصالح حيوية للمجتمع الدولي بكل منظماته الدولية المتخصصة لا سيما البنك الدولي الذي نشكر تدخلاته التي يسعى من خلالها الى تعزيز دور مشاريع التنمية المستدامة في لبنان.

ولفت دبوسي الى أن طرابلس الكبرى تختزن كل المقومات التي تجعل منها عاصمة لبنان الإقتصادية ونحن ننطلق في مشاريعنا ورؤانا ومقارباتنا لكل الأمور الإقتصادية والإجتماعية والإستثمارية من منطلقات وطنية. بالرغم من أن كل مشاريعنا هي من حيث الموقع الجغرافي الإستراتيجي تتواجد في طرابلس الكبرى ولكن منافع تلك المشاريع ستعود على كل لبنان وعلى المجتمع الدولي لأننا قادرون على أن نكون منصة جاذبة للمجتمع الدولي لأننا نتطلع دائما الى بناء أوسع الشراكات الإستثمارية الإستراتيجية مع العالم الأرحب، وكلنا ثقة أن البنك الدولي هو الجهة الأكثر قدرة على قراءة وفهم مشاريعنا المستقبلية ونحن في هذا السياق نتمنى على ضيوفنا اليوم العمل على نقل الصورة الواقعية كما هي عن مشاريعنا في غرفة طرابلس الكبرى ونحن على جهوزية كاملة للتعاون من أجل تفعيل كل مرافقنا الإقتصادية ليس على نطاق طرابلس الكبرى وحسب وإنما على نطاق كل لبنان”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى