خاص الشمال نيوز

أكد أن مجرمي تفجير التقوى والسلام لم يعاقبوا .. علوش: الاعتماد على السلطة لتنفيذ العدالة ليس في محله

الشمال نيوز – عامر الشعار

أكد أن مجرمي تفجير التقوى والسلام لم يعاقبوا
علوش: الاعتماد على السلطة لتنفيذ العدالة ليس في محله

اتهم النائب السابق مصطفى علوش، النظام السوري ومخابراته، بأنهم هم من قاموا بجريمة تفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس.
وقال علوش في حديث صحافي “تعود الذكرى التاسعة على جريمة تفجير مسجدي السلام والتقوى ولا يزال المجرمون من دون عقاب. وقد اثبتت وقائع الجريمة، بأن النظام السوري ومخابراته هما اللذين نظما هذه الجريمة البشعة”.

وأسف علوش، لأن تصادف الذكرى “مع خروج المنفذ الآخر، أو ربما هو نفسه للجريمة أو جرائم أخرى، أي ميشال سماحة، من السجن، وهو الذي أدين بنقل المتفجرات واعترف بكل صلافة وجحود، بأنه كان يريد استهداف المدنيين الآمنين، وهو سمّى بالأسماء من يريد استهدافهم”.

ورأى ان استمرار هذا الوضع، “يؤكد للبنانيين بأن الاعتماد على السلطة لتنفيذ العدالة وصون أمنهم ليس في محله، وهذا يدفع المزيد من الناس الى أخذ الامور على عاتقها، وهذا أمر غير مقبول”.

ودعا علوش الى “وضع النقاط على الحروف، واصدار الأحكام في حق من تم القبض عليه، واتهام واستدعاء المجرمين المسؤولين عن توجيه تلك الجريمة الخطرة، لا سيما وان المتهمين اعترفوا بأنهم تلقوا التوجيهات من احد مسؤولي المخابرات السورية”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى