اخبار عكار والشمال

الانتخابات البلدية في القرنة عكار على نار زكريا زكريا

الشمال نيوز – عامر الشعار

أما وقد دقت ساعة الصفر تحضيرا” للانتخابات البلدية الفرعية في بعض القرى اللبنانية ولاسيما قرى وبلدات عكار ، التي شهدت حل بلدياتها ام لم تحصل فيها انتخابات مجالس بلدية لأسباب خاصة ..
اليوم بدأ الحراك البلدي وشمرت العائلات والفاعليات عن زنودها وبدأت اللقاءات والاجتماعات في القرى المعنية وخصوصا” بلدة “القرنة” في منطقة جرد القيطع عكار ..

*الحظ الأوفر ل زكريا زكريا*

التنافس بين ابناء العائلة الواحدة من آل زكريا التي تعتبر هذه العائلة الأكبر في البلدة اضافة الى عائلات الرافعي وعلوان والحاج وأبو عريضة وغني والحاج وعمار والرفاعي واحمد وجندل وعثمان وعائلات أخرى..
عدد أعضاء المجلس البلدي ١٥ عضوا” ومختارين ..

هذه البلدة كانت شهدت سابقا” انتخابات مجالس بلدية كانت من نصيب آل زكريا والانتخابات ما قبل الماضية ٢٠١٠ كانت من نصيب عبدالرحيم علوان رئيسا”، وفي انتخابات العام ٢٠١٦ جرت المعركة بين تحالف العائلات ولوحظ آنذاك تنافس كبير بين لائحة ترأسها المختار نضال زكريا ولائحة اخرى من تحالف بعض العائلات وفاعليات متنوعة ، الا ان لائحة المختار نضال زكريا فازت وكانت مدعومة من رجل الأعمال المغترب في أستراليا محمد عبدالحميد زكريا الذي كان له الباع الطويل في فوز هذه اللائحة وقد كان للمغترب زكريا كلمة أثناء اعلان اللائحة وضع فيها خارطة طريق الانماء والتطوير في البلدة ، لكن لم تستمر هذه البلدية طويلا” وتم حلها ..
*حليف الأمس خصم اليوم*

اليوم الأنظار تتجه الأنظار إلى التنافس بين أبناء العائلة الواحدة اي بين الرئيس المستقيل نضال زكريا والسيد زكريا عبدالحميد زكريا شقيق رجل الأعمال المغترب محمد زكريا، الذي يسعى في البداية إلى نسج تحالف مع كافة العائلات في القرنة، وهدفه وضع خارطة طريق تصحيحية جديدة ووضع برنامج يتناسب مع طموح أبناء البلدة الذين ينشدون الانماء والتنمية والتطوير ويرغبون بتجربة جديدة وبوجه جديد يكون قريبا” إلى الناس يحمل مشروع جديد للبلدة ، وبدأت الأنظار تتجه إلى زكريا زكريا ، آملين فيه خيرا” ، وعلى هذا الأساس بدأت اللقاءات الجانبية والوشوشات عن نسج تحالفات بين شريحة من أبناء البلدة برئاسة زكريا زكريا في مواجهة لائحة أخرى لرئاسة نضال زكريا، بإنتظار وصول المغترب محمد زكريا ، وعلى هذا الأساس يبنى على الشيء مقتضاه ..
ويبقى القول أن الحراك في القرنة واللقاءات والاجتماعات التي تجري على قدم وساق مع امنيات البعض أن تنتصر مصلحة القرنة وأهلها اولا” ، بعد أن عاشت أكثر من ثلاث سنوات في حالة فراغ ..

حيث يسعى أركان البلدة من وجهاء وفاعليات دينية وهيئات المجتمع المدني ومخاتير واساتذة إلى التوصل لتشكيل مجلس بلدي توافقي يرضي كافة الأطراف ويلبي طموحات أبناء البلدة ، بانتظار الترجمة خلال الأسابيع والأيام المقبلة التي هي كفيلة بالنتائج الإيجابية التي ربما تبعد القرنة عن معركة كسر عظم بين أبناء العائلة الواحدة..
وللحديث تتمة ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى