إغتراب

المهندس جو سكر يستضيف القنصل هنري بو صعب في سيدني

الشمال نيوز  – عامر الشعار

المهندس جو سكر يستضيف القنصل هنري بو صعب

اقام رئيس المؤسسة الاجتماعية لحوار الحضارات في سيدني المهندس جو سكر حفل غداء على شرف وصول نائب رئيس الجامعة اللبنانية في العالم اوقيانيا القنصل هنري بو صعب الى استراليا. ضم الحفل الرئيس الاقليمي للجامعة الثقافية في العالم استراليا الدكتور جو عريضة، رئيس فرع نيو سوث ويلز الدكتور شان جحا، قنصل البرازيل العام في نيو سوث ويلز الاستاذ جورج قادري، رجل الاعمال المهندس الدكتور نقولا داوود.
بداية نقل المهندس جو سكر تحيات الرئيس الفخري لنادي الشرق لحوار الحضارات سيادة المطران عصام يوحنا درويش ورئيس النادي الدكتور ايلي السرغاني ثم تتطرق الحاضرون الى اوضاع الجالية اللبنانية ومدى تأثير الجامعة الثقافية في العالم في الحفاظ على الارث الثقافي للهوية اللبنانية وقد شدد المجتمعون على اهمية اتخاذها نهح الابتعاد عن الاجواء السياسية والاهتمام فقط بابراز الحضور الثقافي للشعب اللبناني في الاغتراب. كما اجرى الحاضرون مقاربة بين الجامعة اللبنانية في لبنان والجامعة اللبنانية التابعة للامم المتحدة بهدف امكانية حصول تقارب بين الاثنين… وهنا كانت مداخلة للدكتورجو عريضة أعتبر من خلالها كافة فروع الجامعة اللبنانية هم اخوة لنا ونحن على استعداد للتعاون مع الجميع من اجل النهوض بلبنان الامر الذي لاقى استحسان من قبل القنصل هنري بو صعب املا في المدى القريب ان يتم تبادل الدعوات للمشاركة في النشاطات لكي تكون الجامعة اللبنانية يدا واحدة ممدودة للجميع.
بدوره تحدث قنصل البرازيل العام في نيو سوث ويلز الاستاذ جورج قادري عن النجاحات التي تحققها الجالية اللبنانية في البرازيل في مختلف المجالات: السياسية ، الاقتصادية، الثقافية، الاجتماعية… حتى اصبحت هذه الجالية الحجر الاساس في البرازيل. كما تحدث رجل الاعمال المهندس الدكتور نقولا داوود عن ضرورة تقديم الدعم اللازم للمقيمين في لبنان في هذه الظروف الاقتصادية. فاللبناني الاصيل يجب ان يكون سندا لأخيه اللبناني من خلال تقديم المساعدات المادية او تأمين الوظائف لمحاربة البطالة مؤكدا استمرار شركته بدعم 350 عائلة في لبنان. وفي ختام كلمته طلب ان يكون عمل الجامعة الاهم هو دعم صمود شعبنا في لبنان وتخطي كافة الخلفات.
ام رئيس فرع نيو سوث ويلز الدكتور شان جحا فقد ركز على اهمية اتباع المسلك القانوني وتبوء المناصب من قبل من يستحقها معتبرا بأن القائد المتمكن من القيادة سيقود الشعب للسير بخط مستقيم معتبرا النموذج الاسترالي هو الافضل لاخذه قدوة وعلى الشعب اللبناني السير عليه. فالكل في استراليا لديه مطلق حرية تحت سقف القانون الذي تفرضه الدولة الاسترالية.
وفي الختام كانت كلمة لنائب رئيس الجامعة اللبنانية في العالم اوقيانيا القنصل هنري بو صعب وضع الحضور في اجواء المساعي التي يقوم بها بهدف تقريب وجهات النظر والاراء بين مختلف فرقاء الجامعة اللبنانية. كما وعد بنقل الصورة الايجابية الى الجامعة في لبنان بهدف التعاون مع بعض المسؤولين الذين يسعون الى فتح ابواب الحوار كنائب رئيس مجلس النواب دولة الرئيس الياس بو صعب، والوزير السابق ملحم رياشي الذي يقوم بجهد كبير ومكثف على كافة الميادين في لبنان وخارج لبنان لتوحيد الجهود. واتفق الحاضرون على ابقاء خطوط التواصل مفتوحة بين المجتمعين متمنين التوفيق الدائم والازدهار للجامعة اللبنانية كلي تبقى الصورة الثقافية المشرقة للبنان الحضارة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى