ثقافة وفنون

بريق كُتُبي .. للشاعر نبيل ويزاني العاملي

الشمال نيوز – عامر الشعار

بريق_كُتُبي الشاعر نبيل ويزاني العاملي

كَملاكٍ أطلَّتْ خَرَقَتْ الحُجُبِ
بِسِحرِ ساحرٍ شَلَّتْ رُكَبي
بِبَريقِ وجهها اقْتَرَبَتْ مِنِّي
غَزَتْ روحي جَلَسَتْ قُربي
قالَتْ كلامآ لم يَفْقَهَهُ مِثْلي
ولم أقْرَأهُ بِصَفحاتِ كُتُبي
رديفَةُ كُلِّي وظِلُّ ظِلِّي
إنْ لمْ تَرَها عيني يَراها لُبِّي
كَبَدْرِ الدُجى إنْ أقبَلَتْ
وإنْ أدبَرَتْ يَتيهُ دَربي
يَطلعُ نهاري إن تَبَسَمَّتْ
إنْ ضَحِكَتْ يُغَرِّدُ قلبي
غِذاءُ روحي وسِرُّ بَوْحي
لها نَزَفَتْ قصائدُ حُبِّي
هي حَبَّاتُ المَطَرِ ماءُ الحياةِ
هي الشَجَرُ هي السُحبِ
حبيبتي (أستاذ الأساتذةِ الأُلى
شَغَلَتْ مَآثرها ) بلاد الشرقِ والغربِ
تَعشَقُها عيني إنَّها قلبي
حبيبتي لبصري البُؤبُؤُ كما الهُدُبِ
عَجَنَتْ أشعاري أشعَلَتْ ناري
ما أطيبُ الخُبْزَ على الحطَبِ
عريقَةُ الحسبِ شريفةُ النسبِ
عشيقتي أنقى منَ الماسِ والذهبِ
عربيَّةُ أصيلَةٌ فرسٌ صهباءُ
ليسَ مِثلها بينَ الفرسِ والعربِ
تَشْبَهُ ندى الصُبْحِ إذا تَجَلَّ
تَسيلُ على خدِّ الوردِ بأمي وأبي
رَفّةُ رمشي هي والحلمُ الوردي
تراها وسادتي تغفى جَنبي
بُثَيْنَتي بالحقِّ شمسي وهمسي
تَرَكَتْ بِنفسي العجبُ العجَبِ
هي بحرُ القوافي ووحيَ أشعاري
ربيبَةُ القلمِ بِنتُ النُجُبِ
رفيقةُ حُبِّي أوتارَ عودي
عودي دونَكِ يضيعُ مطلبي
أنتِ عندي دوالي العِنَبِ
نبيذي المُعَتَّق بخوابي القِبَبِ
بِكِأسِكِ أسكَر ولأجلِكِ أسْهَر
بُثَيْنَةْ للنبيل الطريقُ الأصوَبِ ..


نبيل ويزاني العاملي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى