اخبار لبنان 🇱🇧

متابعةً لتكليف صاحب السماحة مُفتي الجمهورية اللبنانية
عضوا المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى رعد والأمين في السرايا

الشمال نيوز – عامر الشعار

متابعةً لتكليف صاحب السماحة مُفتي الجمهورية اللبنانية
عضوا المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى رعد والأمين في السرايا الحكومي لبحث ملف المحتجزات اللبنانيات مع أطفالهن في شمال سوريا، مع وفد من أهالي السجناء في سجن رومية.

متابعةً لتكليف صاحب السماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور عبد اللطيف دريان، قام عضوا المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى فضيلة الشيخ أمير رعد والشيخ الدكتور أحمد الأمين بزيارة لدولة الرئيس نجيب ميقاتي في السرايا الحكومي بحضور معالي وزير الداخلية القاضي بسام مولوي ومعالي وزير العدل القاضي هانري خوري ومستشار رئيس الحكومة القاضي هاني الحجار

وقد تألف الوفد بالإضافة الى عضوا المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى فضيلة الشيخ أمير رعد والدكتور أحمد الأمين ،الشيخ نبيل رحيم عضو لجنة الموقوفين، المحامي حسين موسى، ولجنة أهالي النساء المحتجزات في مخيم الهول مع أطفالهنّ في شمال سوريا،

وقد تمّ طرح ملف عودة المحتجزات على دولة الرئيس الذي أوعز بالتحرك الفوري لحل الموضوع وعودتهنّ الى أهاليهم ضمن الإجراءات المرعية.

وتم إعلام دولته ووزير العدل والداخلية موضوع الأحكام المبالغ فيها والتي صدرت في الآونة الأخيرة للمحكمة العسكرية.

ونظراً للأزمة الإقتصادية والأزمة الصحية والأزمة الإجتماعية التي تعصفُ بلبنان بشكل عام وعلى الموقفين وأهاليهم بشكل خاص
طرح الوفد على دولة الرئيس ميقاتي ضرورة تسريع المحاكمات مع تخفيض السنة السجنية الى ستة أشهر ولو لمرة واحدة

وعرضَ الوفد على دولته والوزراء موضوع المحكومين ممن انتهت مدت محكوميتهم وضرورة إزالة ذيول الاحكام التي نزلت بحقهم مع الأجهزة الأمنية وبالتحديد مادة ٣٠٣ التي تعرض المحكومين لقيود عدة وتوقيفات لساعات عند المراكز الامنية وعدم قدرتهم على السفر

وكذلك الوضع الإستشفائي الصعب وكلفته التي تزيد من هموم اهالي الموقوفين وخاصة في ظل الوضع المعيشي المتأزم وعدم قدرة الاهالي النفقة على انفسهم فضلا على اولادهم داخل السجون .

ضرورة وضع حلول لجهة ادخال المواد الغذائية من خارج دكان السجن في رومية والذي يبيع السلع للمساجين بأسعار أضعاف مضاعفة مما يُثقل كاهل الأهل، وضرورة إيجاد حل لهذه المسألة الانسانية التي تستدعي حلا سريعا لها.

وشكر الوفد دولة الرئيس ميقاتي سرعة تجاوبه مع القضايا المحقة في ظل هذه الظروف التي تعصف بالبلد متمنين أن يصل الملف الى نهايته المرجوة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى