أخبار اقتصادية

بعد إتفاقية غرفتيّ طرابلس وبغداد..  بحث في إعادة تفعيل أنابيب نفط العراق

الشمال نيوز – عامر الشعار

بعد إتفاقية غرفتيّ طرابلس وبغداد..  بحث في إعادة تفعيل أنابيب نفط العراق

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي رئيس إتحاد الصناعات العراقي عادل عكاب حسين بحضور مدير مختبرات الغرفة الدكتور خالد العمري حيث جرى البحث  في العلاقات الثنائية بين لبنان والعراق وإمكانية تفعيل التبادل التجاري والصناعي بين العراق ولبنان عموماً وطرابلس بشكل خاص لا سيما أنها تاريخياً تتمتع بعلاقات مميزة مع مختلف المدن العراقية وبشكل محوري في مضمار قطاع النفط حيث إستقبلت قبل نحو تسعين عاماً النفط العراقي عبر  شركة نفط العراق التي تأسست عام 1931 بموجب إتفاقية أبرمتها الحكومة العراقية مع شركة نفط العراق، وهي تسمح بمد خطوط انابيب لجر النفط الخام من حقولها في كركوك الى طرابلس ومن ثم تصديره الى الأسواق الخارجية. 

 

وتركز البحث أيضاً على كيفية إعادة تأهيل وترميم هذه الأنابيب بما يساعد على إستجرار النفط العراقي مجدداً الى مصفاة طرابلس، التي من المنتظر أن تلعب دوراً محورياً ضمن مشروع المنظومة الإقتصادية المتكاملة التي تطلقها الغرفة من طرابلس الكبرى.

 

ورحب الرئيس دبوسي بالضيف العراقي، مؤكداً متانة العلاقات مع العراق دولة وشركات وصناعيين، مذكراً بإتفاقية الشراكة التي وقعت بين غرفة طرابلس وغرفة بغداد في العام 2017 والتي تؤكد بدورها على أهمية تفعيل التعاون والتنسيق الإقتصادي والإستثماري بين الجانبين، لافتاً الى أن إعادة تأهيل وترميم أنابيب نفط العراق هو أمر بالغ الأهمية لا سيما في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان في المرحلة الراهنة .

 

كما أشار الرئيس دبوسي الى أنه قد تم التوافق مع الرئيس حسين على إجراء الدراسات المطلوبة لمشروع تأهيل الأنابيب تمهيداً لدراستها من قبل الجانبين اللبناني والعراقي لما في ذلك من مصلحة للبلدين.

 

من جهته أثنى الرئيس حسين على “الديناميكية التي وجدها في غرفة طرابلس منوهاً بمشروع المنظومة الإقتصادية المتكاملة التي تشكل فرصة إستثمارية رابحة لكل من يشارك بها على الصعيدين العربي والدولي، لافتا الى دور من المفترض ان يلعبه إتحاد الصناعات العراقي ضمن هذه المنظومة من طرابلس الكبرى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى