احوال الطرقاتاخبار لبنان 🇱🇧ثقافة وفنون

ولا يزال الجهل مستمرا l المحامي عبدالله الحموي

الشمال نيوز – عامر الشعار

ولا يزال الجهل مستمرا l المحامي عبدالله الحموي

احتفالين، في بلدة ” منيارة” العكارية . مناسبة الاول تخرج ضابط من أبناء البلدة . اما الثاني فهو حفل زفاف . وكالعادة تخلل الاحتفالين إطلاق رصاص ابتهاج من قبل بعض الجهلاء الذين يدركون بأن الرصاص ، ووفقا لقانون الجاذبية، سوف يعود إلى الأرض ليسقط ربما في البحر أو في أرض خلاء أو ينزل ضررا بإحدى الممتلكات أو من المحتمل أن يصاب به إنسان بريء . وفي كل الاحتمالات يعلو الاستهتار عقولا أقفلتها عقود من الجهل والتقاليد التافهة ..

استهتار وقلة ضمير أوديا بحياة طفلة بريئة فاختصرا زيارة لها إلى كوكب الأرض .. لا لشيء إلا لأن خلقت في بلد تتراجع فيه القيم الإنسانية وأرواح البشر يوما فيوم.

أما آن لظاهرة الافراح التي يدفع الغير ثمنها أتراحا أن تنتهي؟

رحم الله الطفلة ” تايونا عميد الصراف” التي لم يقتلها رصاص الجهل بل ظاهرة تفلت سلاح مقصودة حرص كل المتناوبين والمشاركين في السلطة على ابقائها. فشلوا أجهزة الدولة والقضاء عن مكافحة هذه الظاهرة. وإلا ما معنى أن يطلق رصاص ابتهاج بطريقة “غير قانونية” من بيت متخرج كلية واجبها حفظ الأمن والنظام وتطبيق القانون؟

سامحينا ” تايونا”. كلنا مشاركين في قتلك كلنا ساهمنا في إزهاق روح ملك طاهر ذنبه الوحيد انه خلق في بلد اسمه “لبنان “، لم يعد فيه مكانا للطفولة ، لم يعد فيه مكانا الملائكة.

سامحينا ، لأننا نعلم سلفا أن الملف سيطوى وأن القاتل سيبقى مجهولا كالعادة في بلد تسويات تعلو فيه المصالح حتى على دماء البشر.

سامحينا، فالجهل ما زال مستمرا في وطن أشبه باللعنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى