أخبار اقتصادية

الرئيس دبوسي خلال المؤتمر الصحفي في محطة سكة حديد طرابلس:تحديث المرافق الإقتصادية وإعادة الإعتبار

الشمال نيوز – عامر الشعار

الرئيس دبوسي خلال المؤتمر الصحفي  في محطة سكة حديد طرابلس:

تحديث المرافق الإقتصادية وإعادة الإعتبار الى سكة الحديد

تنضوي تحت راية مبادرتنا “طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية”

عقدت جميعة “تراثي/ تراثك في طرابلس لبنان ” مؤتمراً صحفياً للإعلان عن “أيام طرابلس التراثية 3”. التي تلتئم في محطة سكة حديد طرابلس في الميناء .

رئيسة جمعية تراثي / تراثك جومانة تدمري شهال

تحدثت في بداية المؤتمر الصحفي رئيسة الجمعية جومانة تدمري شهال ” مرحبة بكافة الحاضرين والمشاركين وشددت على أهمية العمل في المحطة لافتة الى أن التراث ثروة الشعوب وطرابلس تختزن مثل هذه الثروات”.

وعرفت بالجمعية التي نشأت في فرنسا وبانشطتها وتطلعاتها وبرامجها . ثم تناولت الظروف القاسية التي عرفتها طرابلس معتبرةً أن النشاط الحالي للعام 2018  هو الثالث للجمعية في المدينة ويلامس واقع وتاريخ المحطة كنز حقيقي وتحويلها إلى واحة ثقافية لإعادة إحيائها وإحياء دورها كجزء من الذاكرة التاريخية والثقافية والإقتصادية .

وتوجهت بشكرها الى ” جميع المشاركين في إطلاق المؤتمر الصحفي المتعلق بمحطة القطار منوهة بالموقف الداعم والمحتضن الي يقوم به رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمال السيسد توفيق دبوسي الذي لم يتاخر يوماً عن تقديم الدعم للجمعية لا سيما أن الرئيس دبوسي سياسة الأبواب المفتوحة وباتت غرفة طرابلس صرحاً يشجع ويرحب بكافة الانشطة التي من شأنها تعزيز صورة طرابلس في البنية الإقتصادية اللبنانية كما يعزز من روح الإنفتاح على اصدقائنا وشركائنا في المجتمع الدولي”.

المهندس ناغي

المهندس وسيم ناغي تحدث عن ميزات مواقع طرابلسية عدة وان جهدا كبيرا يبذل لتسليط الضوء على المحطة مشيدا بالمتطوعين في المشروع  مؤكدا انه على أهل المدينة الشعور بالانتماء لهذا المكان وان الحلم ليكون هناك في لبنان نقل عام وان يتنبه صناع القرار إلى هذه المرافق .

الرئيس دبوسي

تحدث توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي لافتاً  الى أن وسائل النقل هامة جدا وقد أدرك الأجداد ذلك في العام 1911 واليوم ندرك أيضا أهميتها” .

وقال :”  نعرف تمام المعرفة  أن هذه المرافق حاجة حيوية للإقتصاد الوطني من طرابلس وهذه المناسبة هي خطوة متقدمة ونعتبر في نفس السياق أن كافة المشاريع الحيوية المتعلقة بتطوير وتحديث المرافق الإقتصادية تنضوي تحت راية مبادرتنا “طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية وانه من الطبيعي ان تسجل غرفة طرابلس حضورها في هذه المناسبة التراثية والإقتصادية على حد سواء والتي لاقت الدعم من كافة البعثات الالعربية والأجنبية لا سيما السفير الفرنسي الذي ايد المبادرة لأنه يعتبر ان طرابلس تمتلك كل المواصفات والقدرات التي تجعلها عاصمة لبنان الإقتصادية  “.

وأكد على أن لبنان ” يحتاج بشكل عضوي كل مرافق الشمال كما ان مبادرتنا هي انقاذية تعزز من مكانة لبنان في المنطقة من طرابلس  ويشكل الإيمان بهذا العمل قيمة مميزة خصوصاً أن كل الدراسات تؤكد قيمة لبنان على كافة المستويات انطلاقا من طرابلس”.

وتابع:” تحضرني الإشارة الى اللقاء الذي تم بين زعيمي الصين الشعبية وروسيا الإتحادية داخل قطار سرعته 400 كلم في الساعة وأن طرابلس هي حلقة أساسية في مشروع طريق وحزام الحرير ومشروعكم بالغ الأهمية في هذا المجال”.

مارك فنولي مدير المركز الثقافي الفرنسي في طرابلس

من جهته مارك فينولي مدير المركز الثقافي الفرنسي قال :  “نلتقي قي مكان هام ومحطة القطار كعنوان للتبادل التجاري لا للتراث فقط ولا بد أيضا من شحذ الذاكرة للإضاءة على العلاقات الإقتصادية الفرنسية ونحن نتوثب لأن نقوم بأعمال مشتركة لتعزيز تلك العلاقات وأن إعادة الاعتبار لهذا المرفق الحيوي يبعث السرور لأن الشراكة في هذا العمل قائمة بين عدة مؤسسات وعلى راس كبرياتها الرئيس توفيق دبوسي المشهود له برعايته للانشطة الإقتصادية ليس في طرابلس والشمال وحسب وإنما في كل لبنان، وأن وجود فرنسا هو بكل تاكيد عنوان للحضور الدولي ودلالة على ان محطة القطار هي مثار إهتمام لتحقيق عمل يساعد على إنطلاقة جديدة لها في المستقبل”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى