اخبار عكار والشمال

شورتر من عكار : محبة عصام فارس حديث كل الناس

الشمال نيوز

“شورتر” من عكار: لم ألتقِ عصام فارس لكن محبته لعكار وللبنان حديث كل الناس 

عكار: مايز عبيد و عامر عثمان 

سفير بريطانيا اليوم زار عكار حاملاً في جعبته عدة مشاريع تنموية للمنطقة. ومن يحمل المشاريع إلى عكار وأهلها، الورود ودروع التكريم بانتظاره في دارة نائب رئيس الحكومة السابق عصام فارس، لأن هذه دارة خير لا تنس أن ترحب بأهل الخير.

من دارة نائب رئيس الحكومة السابق عصام فارس قال السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر “لم ألتق بعد بالسيد عصام فارس ولكنني سمعت عن عمله ومحبته لعكار وللبنان”. وما قاله السفير شورتر اليوم هو ما يردده كل اللبنانييون وغير اللبنانيين أيضاً عن الرئيس عصام فارس، رجل العمل والعطاء والإنسانية، والخير بالخير يُذكر. 

وتبقى دارة دولة الرئيس عصام فارس في بينو – عكار تجمع كل اللبنانيين وغير اللبنانيين فيها. في غيابه وفي حضوره هذه الدار مفتوحة واليوم كانت على موعد مع سفير بريطانيا في لبنان “هيوغو شورتر” الذي زار محافظة عكار لاسيما بلديتي حلبا وخريبة الجندي وكانت له محطة على مأدبة غداء في دارة نائب رئيس الحكومة السابق عصام فارس في بينو بدعوة من الرئيس فارس وعقيلته حيث استقبله مدير أعمال الرئيس عصام فارس في لبنان المهندس سجيع عطية.

طيلة سنوات غياب الرئيس عصام فارس عن لبنان بقيت هذه الدار مفتوحة بتوجيهات من دولة الرئيس عصام فارس وبجهد مميز من مدير أعماله سجيع عطية. ليست مفتوحة وحسب، بل جامعة لكل اللبنانيين وجامعة لكل العكاريين، من كافة الأطياف السياسية والإجتماعية لأن دولة الرئيس عصام فارس هو رجل جامع بشخصيته وسياسته المعهودة.

دارة كرم وتكريم:

السفير البريطاني وفي كلمته اليوم “شكر للرئيس عصام فارس هذا التكريم الذي جاء بحضور فاعليات عكار الدينية والسياسية والإجتماعية، والحقيقة تقال أن كل من دخل دارة عصام فارس كان مكرّماً فيها، اليوم السفير البريطاني وقبله كثيرون من لبنانيين وعرب وأجانب، فكل من أراد الخير لعكار بشكل خاص ولبنان بشكل عام لو بذرّة كان عند الرئيس عصام فارس مكرّماً على أعلى مستويات التكريم”. 

أملنا بالعهد الجديد:

وقد شدد مدير أعمال الرئيس عصام فارس في لبنان المهندس سجيع عطية على الآمال المعقودة “على العهد الجديد للرئيس ميشال عون ودولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في اهتمام كبير بعكار واضعاً إمكانات الرئيس عصام فارس في خدمة هذه الجهود”.

إذن وكما قال عطية “الأمل بعهد الرئيسين ميشال عون و سعد الحريري يكبر يوماً بعد يوم لأجل العمل على رفع الحرمان عن عكار والتعويل أيضاً على جهود أشخاص مخلصين لعكار ولبنان وفي طليعتهم الرئيس عصام فارس لتتشابك هذه الأيادي المخلصة على الدوام لأنها الأقدر على زرع الأمل في نفوس الناس وزرع الثقة في نفوس المواطنين بدولتهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى