اخبار عكار والشمال

طليس رعى افتتاح مستوصف جديدة القيطع الخيري: نأمل عدم التدخل من السياسيين والسفارات في إنتخابات الإفتاء فلنا كل الثقة بالهيئة الناخبة

الشمال نيوز – عامر الشعار

طليس رعى افتتاح مستوصف جديدة القيطع الخيري: نأمل عدم التدخل من السياسيين والسفارات في إنتخابات الإفتاء فلنا كل الثقة بالهيئة الناخبة

رعى عضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى السابق الحاج علي طليس، حفل افتتاح مستوصف جديدة القيطع الخيري، بحضور الشيخ الدكتور بشار العجل، مدير المستوصف الدكتور رضوان العجل، ممثلة عن منظمة انيرا، رئيس بلدية جديدة القيطع نافذ العمر، المختار عصام جابر والمختار فيصل الجعم، الأستاذ ممتاز الجعم، رئيسة الجمعية النسائية سناء عمر، رئيس جمعية الخيرات الشيخ غالب عبدالرحمن ممثلًا القاضي بلال حمود، وحشد من الفاعليات على اختلافها.

البداية مع تلاوة لآيات من الذكر الحكيم للقارئ مصطفى العجل ثم النشيد الوطني اللبناني وتحدث الدكتور رضوان العجل وأشار إلى أهمية “إعادة فتح المستوصف في البلدة نظرًا للحاجة الملحّة إليه في بلدة جديدة القيطع لاسيما في هذه الظروف الصعبة.

أضاف: كانت الإنطلاقة مع جميعة (انيرا) عبر مشروع كرامة بتأمين الأدوية المزمنة لقرابة 400 مريض ثم تطور العمل وتوّج بتقديمات الحاج علي طليس ومساهمته الكبيرة حتى وصلنا إلى مستوى الرعاية الصحية الأولية التي كنا نسعى إليها وهذا ما يخوّلنا الحصول على العديد من الخدمات الصحية في هذا المجال.

وشكر العجل كل من ساهم في تطوير المركز ومنهم السيد طارق حبوس الذي تبرع بعيادة أسنان عن روح شقيقه والسيد غزوان طالب بعيادة أسنان أخرى، كما شكر أيضًا الفريق الطبي العامل في المركز.

طليس
راعي الإفتتاح الحاج علي طليس “أنا فخور لوجودي بينكم وأشعر أنني بين أهلي وناسي الذين تربيت بينهم من سنّ الصغر ولنا شرف الإنتماء إلى هذه المنطقة”.

أضاف:”نحيي الجميع والدكتور رضوان ومن يقف إلى جانبه، فبعدما رأينا هذا المشروع كبُر قلبنا بكم.. كما ونحيي فريق عمل هذا المستوصف لما فيه خير أهلنا في جديدة القيطع، ونحن نتطلع إلى أن نراه مستشفى في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها الناس. ونشدد على أهمية هذه المراكز، ومن الضروري أن نقف إلى جانبها، ووقفتي إلى جانب أهلي في جديدة القيطع وبلدات عكار، هو واجب علينا وعندما نقدّم أي مساعدات فيها فنحن نقوم بما هو مطلوب للناس، وسنبقى إلى جانبكم ولن نترككم”.

ولفت طليس إلى أن “الإنتخابات النيابية أصبحت وراءنا ولو أننا لم نصل إلى سدة النيابة لكننا بلغنا قرابة 8 آلاف صوت بدون أي دعم سياسي، وهذه المنطقة أعطتنا حقنا ونحن لن نتركها وعهدٌ علينا وقوفنا إلى جانبها”.

وتوجّه طليس بالشكر الكبير لصاحب السماحة مفتي الجمهورية الشيخ عبدالطيف دريان على قراره بإنهاء الشغور في إفتاء المناطق فدور المفتي بنّاء ومهم للطائفة الإسلامية السنية ولمنطقته، ونحن لدينا كل الثقة بالهيئة الناخبة جميعها ولكننا نتمنى في هذه المرحلة تحكيم الضمير، وإذا كان ثمة تدخلات من السفارات التي تحبنا فتمنياتنا ألا يتدخّلوا فالهيئة الناخبة أدرى بمن تنتخب لمصلحة مناطقها، وتمنياتنا على الهيئات السياسية عدم التدخّل أيضًا مع الهيئة الناخبة لأننا كل ثقة بكفاءتها ليكون عندنا مفتٍ لعكار يحقق طموحات أهلنا .. الدكتور بشار والدكتور رضوان علي طليس إلى جانبكما وإلى جانب أهالي الجديدة من انتخبني ومن لم ينتخبني ويدي ممدودة للجميع.

كما كانت كلمة للشيخ الدكتور بشار العجل شدد فيها على أن أعمال الخير ومساعدة الناس هي من أنواع العبادات لأنها أمر يحبه الله ويرضاه. وكل إنسان قادر أن ينهض بأهل بلده ويساعدهم في هذه الأزمة، ثم يترك الناس فهو آثم شرعًا. فكما استفادوا من البلد عليهم الآن أن يضحّوا لأجل المواطن والبلد.. لدينا في البلدة خبرات على جميع الصعد وعلى كل إنسان أن يقوم بمسؤولياته ويمد يد العون لإخوانه وهذا الأمر أجره عند الله كبير. وشكر الحاج علي طليس على تقديماته لأهل منطقته.

وفي الختام قدم الدكتور رضوان العجل درع شكر وتقدير للحاج علي طليس، وقصّ الحضور شريط الإفتتاح وكانت جولة على أقسام المستوصف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى