عربي ودولي

معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، يفتتح في معرض الابداع اللبناني معرض الفنان التشكيلي فؤاد طنب

الشمال نيوز – عامر الشعار

معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، يفتتح في معرض “الابداع اللبناني” معرض الفنان التشكيلي فؤاد طنب “مشوار” والمستمر لتاريخه 24-11-2022،–

د. هيفاء الأمين

ابوظبي في 24-11-2022

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، في ” معرض الابداع”معرض الفنان التشكيلي فؤاد طنب “مشوار”، الذي افتتح يوم الاثنين الموافق في 21 تشرين الثاني من الساعة 11 لغاية الساعة 8 مساءً، والمستمر لليوم، بالتعاون مع مجلس العمل اللبناني برئاسة المهندس سفيان الصالح بالشراكة مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ، الذي انطلق “Creative Nation 961” ، بحضور السفير اللبناني سعادة المهندس فؤاد شهاب دندن واصحاب والسعادة والجالية اللبنانية السفراء وكبار الشخصيات. وهيئات رسمية إماراتية ومن مختلف الجنسيات ومتذوقي الفن التشكيلي، في فندق “باب القصر” في أبو ظبي.

تخلل حفل الافتتاح توقيع كتابه الفني A humanist painter and dedicated educator أبوظبي، ومعرض تشكيلي شخصي للفنان اللبناني فؤاد طنب تحت عنوان “مشوار”. وافتتح المعرض سمو الشيخ الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، كما شهد الافتتاح الذي يحظى بدعم من مجلس العمل اللبناني والسفير لبنان نخبة من الفعاليات الثقافية والفنية وعشاق الفن التشكيلي، ويستمر المعرض حتى اليوم. تجول سموه في المعرض وأبدى اعجابه بعوالم الأعمال الفنية وطريقة تنفيذها والتي تناول الفنان الجميل فؤاد طنب فيها الالوان الجملية صور لأصحاب السمو الشيخ زايد طيب الله ثراه وسمو الشيخ محمد بن زايد رئيس الدولة اطال الله عمره وسمو الشيخ نهيان بن مبارك وزير التسامح ، كما ضم صورة رئيس مجلس العمل اللبناني السابق رحمه الله البير متى، وكذلك صور تشكيلية جميلة تعبر عن الريف والمناظر الطبيعية في كندا والتي استوحاها من خلال اقامته فيها مما جعل ألوانه ذات صبغة خاصة ابتعدت عن البريق المفتعل بل ظلت في محتواها الأول الطبيعي بما يتلاءم مع أجواء الطبيعة. توزعت الأعمال إلى ثلاثة عوالم وهي المناظر اللبنانية والكندية وثانياً “البورتريهات”، وثالثاً الطبيعة الصامتة، والتي تناولها الفنان من خلال ثلاث مدارس وهي الانطباعية والواقعية والرومانسية بكل احاسيسها. وحملت لوحاته عناوين مختلفة. وقال الفنان فؤاد طنب واصفاً لوحاته “إنني لم أعمد إلى الالوان ذات البريق الذي يؤدي بالضرورة إلى إتعاب العين بحكم المشاهدة المستمرة ولذا توجهت في هذا المعرض إلى ألوان الطبيعة الهادئة الخافتة، أو لنقل السوفت التي تتعامل مع الرؤية بكل شفافية”. وأضاف “أنني أجد أن كل لوحة لي تريد أن تقول شيئاً لذا فإنني في كل واحدة من هذه الأعمال المعروضة كنت أجهد نفسي تركيزاً واستغراقاً في الموضوع واللون والوهج الذي أريد أن أوصله إلى المتلقي لذا تجد في كل لوحة ذاتي وقد تجلت في الزوايا أو الألوان أو الملامح، ولنقل في اللوحة بمجملها”.

فالفنان اللبناني فؤاد طنب من مواليد 1951 وتعلم الرسم في لبنان وهاجر إلى كندا وبعد 20 عاماً عاد إلى لبنان ليقدم أعماله إلى العالم عبر إقامة المعارض في كل من كندا ولبنان وقطر والإمارات وفرنسا وأميركا، وقد بلغ عدد المعارض التي أقامها في الإمارات 7 معارض خلال السنوات العشر الأخيرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى