اخبار عكار والشمال

الضاهر: المقاطعة جريمة .. وانتخاب غير السياديين بمثابة تسليم البلد بالكامل لإيران

الشمال نيوز – عامر الشعار

خالد الضاهر: المقاطعة جريمة .. وانتخاب غير السياديين بمثابة تسليم البلد بالكامل لإيران

عقد النائب السابق خالد الضاهر المرشّح عن المقعد السني على لائحة “عكار” مؤتمرًا صحفيًا قبيل فترة الصمت الإنتخابي الأخيرة، وذلك في دارته في ببنين، بحضور حشد من الأهل والأنصار.

وقال في المستهل:”ندائي إلى الشارع اللبناني وإلى أهلنا في بيروت والبقاع وعرسال وعكار والمنية والضنية وجبيل، وأقول:”الأوطان لا تبنى الا بالحريات، ولا وطن يبنى إلا إن كانت هناك سيادة وحرية واستقلال. لا يمكن لوطن أن يبنى إلا بحرص على الحرية واحترام حقوق الإنسان وحقوق الآخر.

أضاف: من هنا أوجّه كلامي إلى هذا الشعب الطيب. وطننا في خطر، فإما أن نستعيد الوطن واحترام العالم لنا وإما الإنتخابات ستكون مناسبة لتكريس السلاح غير الشرعي وتكريس قوى الأمر الواقع وقوى التهريب إلى خارج الحدود.

وأكد الضاهر أن هناك هجوم وحملة ضده شخصيًا وضد لائحة عكار التي ينتمي إليها مع شباب مرشحين صادقين لخدمة عكار. وتابع: الحملة ايضًا تطال القوات اللبنانية التي تتحالف مع لائحتنا وتؤمن بمشروع الدولة ومؤسساتها والسيادة والإستقلال والعلاقات العربية المميزة. أليس هذا ما هو مطلوب في لبنان؟. ألم يتحالفوا هم مع القوات في انتخابات 2005 و 2009 و 2018؟. إن هذه الحملات باتت معروفة الأهداف والمرامي، ولا يجد فيها الناس إلا محاولة لتشويه صورتنا وتاريخنا ونضالنا ولأننا نمثل السيادة والدولة في وجه الدويلة.

ونوّه الضاهر بدعوة خطباء المساجد للمشاركة بالإنتخابات والدعوة الصادرة عن أعلى مرجعية دينية في لبنان، وقال: “المقاطعة جريمة بحق الطائفة والوطن. فارفضوا أهلنا الجريمة وصوّتوا للدولة والسيادة والإستقلال”.

وشدد الضاهر على أن كل الحملات التي تطالنا كحلف وتطالني شخصيًا لن تثنيني عن مواقفي ولن تجعلني أتراجع لاسيما وأنها حملات تستهدفني منذ زمن طويل لأنني معروف بمواقفي الوطنية الصلبة والمدافعة عن عروبة لبنان وسيادته واستقلاله في وجه منظومة الفساد والطائفية والسلاح غير الشرعي.

وختامًا وجّه الضاهر التعازي لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعبًا برحيل الشيخ زايد بن خليفة آل نهيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى