ثقافة وفنون

حين السداد l المحامي عبدالله الحموي

الشمال نيوز – عامر الشعار

حين السداد l المحامي عبدالله الحموي

ستدفعين الثمنَ غالياً
عاجلاً أم آجلاً كان.
لن يمر عنادك
وصدُكِ لمشاعري, دون عقاب.
أنتِ حرة وهذا يقين.
لكني أحبك,
وما في الحبِ عدالة.
من حق القلب على صاحبه
أن يقيه, شر الأنين.
لهذا, لن استكين.
بل سأحرركِ من حريتك
وأنتزعُ منكِ لقبَ,
أسير هواكِ.
كم غرتني أكاذيب النساء
ورافعت في مكائدهن.
حتى بانت لي الحقيقة
من خلالك.
فسفهت سالف فكري.
وضربت بآرائي القديمة,
عرض الحائط.
حين تعرت أمامي
شعارات وهمية
تبثها بنات حواء
كي تنطلي, على المغفلين.
هي عيناك ما حرضني
كي أتنكر لمباديءٍ تكسرت
عند صخور فتِنتك.
ستدفعين الثمن غالياً
حين يُظلِلُنا سقف واحد.
فتؤرق شفتاي شِفتيكِ
وتفترش جوارحي, جوارحك.
فلا ترهقي نفسك بالدين
إذ تمعنين في الاستبداد
ومثلك يعلم،
أن للديون وقت سداد.
وما مثلي،
عن حقوقه يستهين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى