ثقافة وفنون

أبي حَيٌّ لا يَموتْ

الشمال نيوز – عامر الشعار

  • أبي حَيٌّ لا يَموتْ

  • الشاعر نبيل ويزاني العاملي

  • عَلَّمَّني الحَرفَ وعِشْقُ الكتابْ
    علمتني الفصاحَةَ وَرًدُّ الجَوابْ
    أسمعني الكَلِمَةَ تَفوحٌ عِطرآ
    وكيف أقطفُ الماءَ مِنَ الضبابْ
    لم يَمُتْ أبي وأحلامي تَشْهَدُ
    تراهُ يقظتي واللقاءُ طابْ
    لا يموتُ الحَبَقُ بعد دفْنٍهِ أبدآ
    يعيشُ مِن جديدٍ بِغَيْرِ ثِيابْ
    كذلِكَ حَبَّاتُ القَمْحِ تَنْمو
    بعد دفنِها في حضنِ الترابْ
    كَمْ طابَ خُبزُكَ أبا أديب
    كم اشْتَقْتُ للُقْياكَ أيُّها المُهاب
    عتبي عليكَ كبيرآ أبي الحبيب
    رَحَلْتَ باكرآ أوَلَسْنا أصحابْ
    إنَّ الروحُ حتمآ لا تروحُ
    تبقى بالقلبِ يَشتاقُها اللُباب
    أبي يُشْرِقُ عِنْدَ كُلِّ فجرٍ
    زرعَ القصيدةَ عِنَبآ وعِنَّابْ
    شُبِّهَ لنا أبا أديبٍ قد رَحَلْ
    أبي ليسَ شمسآ اعتادَتْ الغِيابْ
    أبي هو الحقيقَةُ التي أُصَدِّقُها
    أبي ينْبُضُ بِرِقَّةٍ وإسهابْ
    من ذا الذي يَجْهَلُ أبا أديبٍ
    مَواقِفِهِ الرقراقة ماء يَنْسابْ
    نقاءٌ وصفاءٌ لا مَثيلَ لَهْمْ
    صوتُهْ صدى لفَيْروزَ وذريابْ
    أبي حيٌّ في داخلي لا يغيبُ
    ويبقى شاخصآ حَّتَّى المَآبْ
    رحماتٌ مُتَتاليةٌ لروحِكَ أبي
    أيَّها الحيُّ في الذهابِ والإيابْ
    نبيل علي ويزاني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى