أخبار اقتصادية

حوار حول المنظومة الاقتصادية في غرفة طرابلس الكبرى: تعزز الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي

الشمال نيوز – عامر الشعار

حوار حول المنظومة الاقتصادية في غرفة طرابلس الكبرى: تعزز الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي

 

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي النائب سجيع عطية والمهندس شربل أبو جودة والمهندس وائل شبلي من المكتب الهندسي للاستشارات والمهندس باتريك سليمان والمهندسة ماري أنطوانيت جعجع من شركة “SEA TEC”  ورجل الأعمال خالد دبوسي بحضور مديرة الغرفة الاستاذة ليندا سلطان.

وأكد الرئيس دبوسي على أن الحوار الذي نتناول فيه المنظومة الاقتصادية المتكاملة من مختلف الجوانب التقنية والهندسية واللوجستية يهدف الى العمل المشترك على بلورة أفضل صيغة تطويرية لمشروع وطني لبناني يتمثل بهذه المنظومة التي تمتد من مرفا طرابلس حتى مطار الرئيس رينه معوض في القليعات في محافظة عكار، وتلبي احتياجات ومتطلبات حركة الملاحة البحرية الدولية وترسخ الروابط الإستثمارية مع المجتمع الدولي لتغيير دور ووظيفة المنطقة الواقعة في شرقي المتوسط حيث تنجذب اليها الاستثمارات المتعددة الجنسيات وتتوفر فيها فرص عمل واسعة  يتعزز معها الأمن والإستقرار الاقتصادي والاجتماعي وتدار بعقلية القطاع الخاص وتجعل لبنان من طرابلس الكبرى محوراً إستراتيجيا لبنانيا وعربيا ودوليا.

وقد أكد المهندس ابو جودة الذي ينكب على اعداد دراسات هندسية متخصصة تهدف الى تطوير الحركة اللوجيستية للمرافىء اللبنانية، على أهمية الاستفادة من الموقع الجغرافي الاستراتيجي الذي تتواجد فيه المنظومة الإقتصادية المتكاملة وهذا يعني لزاما العمل على التطوير، ونحن جاهزين لذلك لا سيما أن هناك عددا كبيرا من الشركات التي بدأت بابرام عقود مع مختلف مرافىء المتوسط، وعلينا إستثمار الوقت لاننا اذا تخلفنا عن التطوير خلال هذه السنوات الثلاث يكون قد فاتنا قطار التطوير، وأؤكد ان ليس هناك من مستحيل وان المنظومة الاقتصادية ليست حلما ويجب أن يتم تنفيذها من جانب وطنيين لبنانيين ونحن جاهزين للتعاون مع كل محبي لبنان لبناء أجمل وطن .

وكان السيد خالد دبوسي شدد خلال اللقاء على أهمية بناء القواعد التشريعية التي يستند عليها مشروع المنظومة الإقتصادية المتكاملة لكي تتم عمليات الردم البحري بداية ومن ثم تتداعى شركات الإستثمار لتثبت وجودها في هذا المشروع الكبير.

أما النائب سجيع عطية فقد توجه بشكره للرئيس دبوسي الذي يوفر فرصة اللقاء بشركتين هندستين من أهل الإختصاص تناولنا معها مرتكزات وأهداف المنظومة الإقتصادية المتكاملة التي تشكل أملا كبيرا لتحسين المنطقة الممتدة من طرابلس الى البداوي الى المنية الى عكار وتشكل في نفس السياق نهضة كبرى وتوفر فرص عمل تطلبها يد عاملة متعددة الإختصاصات ونأمل في ظل النفس الجديد الذي يرخي بظلاله على المجلس النيابي الجديد العمل على إستحداث منطقة إقتصادية في الشمال ومختلف المناطق اللبنانية بشراكة مع القطاع الخاص ومع غرفة طرابلس المتألقة برئيسها وأعضائها وشبابها ونحن نتواصل دائماً على الخير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى