خاص الشمال نيوز

مؤسسة السوسن العالمية تمنح الإعلامي جورج قرداحي لقب عميد الإعلاميين العرب

الشمال نيوز  – عامر الشعار

مؤسسة السوسن العالمية تمنح الإعلامي جورج قرداحي لقب عميد الإعلاميين العرب

تقديراًلمسيرته الاعلامية الطويلة والناجحة والتي أمتعنا فيها بصوته الشجي في نشرات الاخبار والتقارير التي احببناها هذا وامتعنا اكثر في برامج المسابقات ومصالحة المتخاصمين.

جورج قرداحي المميز دوما بصوته وادائه وهدوئه واسلوبه المرن والسلس وابتسامته ونذكر أنه مجازا في مجال العلوم السياسية والقانون.

وفي عام 1970 بدا حياته الصحفية بالعمل مع صحيفة لسان الحال وانتقل في عام 1973 الى تلفزيون لبنان ليعمل مقدما للاخبار والبرامج السياسية لتاتي انتقالته الاهم ومحطته الاعلامية الثالثة في راديو مونت كارلو وبقي يعمل بها لمدة اكثر من اثنتي عشر عاما.

وبعدها اصبح مديرا عاما لاذاعة الشرق في باريس، وقضى معها عامين ثم انتقل إلى إذاعة (MBC.FM) في لندن في عام 1994 وتحولت في فترة عمله بالاذاعة كمدير عام الى افضل اذاعة في المملكة العربية السعودية والخليج العربي حيث حققت الاذاعة مكتسبات مادية ومعنوية.

الانطلاقة الحقيقية لجورج قرداحي كانت في عام 2000 حين انتقل للعمل في قناة MBC ليقدم برنامجه الشهير من سيربح المليون استمر عرض البرنامج لمدة احد عشر عاما سنوات ونال شهرةً لا مثيل لها، انتقل قرداحي بعدها إلى قناة LBC اللبنانية عام 2004، ليقدم برنامجه الجديد (افتح قلبك)، ولكنه ما لبث أن عاد إلى MBC مرة أخرى وأعاد إحياء برنامج من سيربح المليون ولكن مع جائزة مضاعفة ليصبح اسمه (من سيربح المليونين). انتقل جورج قرداحي بعد ذلك إلى برنامج آخر بعنوان (التحدي) في عام 2006.

قدم جورج قرداحي برنامج (القوة العاشرة) بين عامي 2007 و2008، واستمر بالعمل في قناة MBC حتى عام 2011، ثم انتقل للعمل في قناة الحياة في برنامج (المسامح كريم) في قناة ابو ظبي.

توج قرداحي كافضل مقدم للبرامج المتنوعة على الصعيد العربي من خلال الاستطلاع الذي أجرته مجلة الصدى. وجاء في قائمة أهم وأشهر 100 شخصية عربية التي نشرتها مجلة (أريبيان بزنس) الإماراتية.
وفي عام 1921 عين وزيرا للاعلام في الحكومة اللبنانية.

واذ تتشرف مؤسسة السوسن العالمية اليوم.

وبمنحه لقب عميد الاعلاميين العرب، تؤكد السوسن العالمية على ان الاعلامي المميز جورج قرداحي يستحق الاكثر لانه اسس وباخلاقه الاعلامية ومهنيته مدرسة يحتذى بها.

نبارك للاستاذ جورج هذا اللقب ونتمنى له الموفقية وطول العمر ومزيدا من التالق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى