Uncategorizedخاص الشمال نيوز

فلسطين تحسمها.. ( الإستغاثة بالأموات شِرك وحرام

الشمال نيوز  – عامر الشعار

 

*فلسطين تحسمها.. ( الإستغاثة بالأموات شِرك وحرام ) !!*

*مقال مهم جدا عن وصف حال أبطال فلسطين والسكوت عن جرائم العدو بقلم رئيس مجلس أمناء مجمّع النور التربوي ومؤسساته الوقفية التربوية في لبنان والخارج الشيخ الدكتور محمد رامز الحموي*

لعلّ أهل الرباط في فلسطين ، مع ما يَعتريهم من صمود ، حُقّ له أن يؤرخ ويخلد ، مع ما يقابله من خذلان وتخلٍّ غير مسبوقَين ، من بَني دينهم وجلدتهم وعروبتهم ، ربما قد أفضى بهم الحال إلى اعتماد فتوى قطعية الثبوت والدلالة ، حسب تقعيداتهم الفدائية ، وتأصيلاتهم الإستبسالية ، أنه وبالقول الباتّ القاطع ، يَحرُمٌ حرمةً لامستِ الشركَ نفسه ربما ، أن يستغيث هؤلاء الأبطال بالأموات من العرب والمسلمين ، خروجًا من الخلاف ، ومنعًا للمراء والجدال والرأي والرأي المقابل !!

وهذه الفتوى لها بُعدها العقلي والديني في آنٍ معًا ، إذ كيف يُستغاث ويُطلب المدد ممن لا يملك نفع نفسه ولا ضرها ، سيّما وقد ماتت النخوة ، وتلاشت الحَميّة ، حتى إنك لترى كثيرًا منا ينام على وثار فراشه ، ويلعق الطعام بالحديد من المعادن ، ويتابع حياته اليومية بشكل اعتيادي من صباح ومساء وما بينهما ، ولعله يتابع ما يجري في فلسطين أو لا يتابع ، فالأمر متروك لوقته ربما كما عند البعض !!

وإذا ما يمّمْتَ بشطرٍ من وجهك ، لا كلّه ، نحو أهل القرار والحل والعَقْد ، فهم الأجداث لا الأموات ، وهم الأنواء لا البلاء ، وهم من جعلوا العوام يستمرئون الذل والهوان ، ويرتدون من التمساح جلدَه وينافسونه عليه إرتداءً ، ليَهون عليهم كل صعب ، وليستسهلوا كل عار ، وليعيشوا ، بل وليتعايشوا معه بكل مرونة وأريحية ، هكذا ، والله المستعان !!

المقدسيون وأكنافهم ، لم يكتفوا بإصدار فتوى تحريم الإستغاثة بنا فقط كأموات ، بل أمعنوا بعيدًا في جسدنا توبيخًا وتهكُّمًا ، ليقولوا لنا كعرب ومسلمين ، اطمئنوا واستمروا في موتكم وسباتكم ، فلن نناديكم بعد الآن ، ولن نلومكم ، ولن نؤنّبكم ، لأنكم أموات …

( والضرب في الميت حرام ) !!!

الدكتور
محمد رامز الحموي
طرابلس – لبنان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى