ثقافة وفنون

طرابلس تطلق المهرجان التاسع للأفلام حشد من الشخصيات والفعاليات في بيت الفن الثقافي

الشمال نيوز – عامر الشعار

طرابلس تطلق المهرجان التاسع للأفلام حشد من الشخصيات والفعاليات في بيت الفن الثقافي

/نوال حبشي نجا- الرائد نيوز/

انطلق مساء اليوم الخميس ٢٢أيلول مهرجان طرابلس التاسع للأفلام السينمائية في بيت الفن الثقافي ضمن فعاليات نشاطات مركز العزم مدينة الميناء طرابلس.

وقد بدأ المهرجان بحفل كوكتيل ومقابلات مع الحاضرين وأخذ الصور وحضر الافتتاح حشد من الحضور والشخصيات الفنية أبرزها الممثل المسرحي الكوميدي(جورج خباز) وناشطين بالحقل الاجتماعي، منهم (لامع ميقاتي، د. أحمد العلمي، والمهندس وليد المصري).

افتتح المهرجان “طنوس اسكندر” بكلمة قدّم بها إلى الجمهور التحية والسلام والتعريف بإيجاز دور السينما الاجتماعي ونوّه إلى أهمية الانطلاق من مدينة طرابلس التي كانت قبل الحرب مهدًا للسينما وتضم ٣٠ دار للعروض السينمائية، وأن المخرج الراحل (جورج نصري) هو ابن طرابلس وأكد على أن هدف المهرجان هو الاستمرارية وعدم الاستسلام لتشويه صورة المدينة بأنّها مركز للحرب والتطرف.

“الياس خلاط” المؤسس والعقل المدبر للمهرجان. والذي بدوره رحب بالجمهور ووجه الشكر لبرنامج see change الممول من الاتحاد الأوروبي والذي بسبب تضافر جهوده مع الجهود المحلية نجح هذا المهرجان واستمر وواصل الشكر لدائرة الشؤون الثقافية في السفارة الأمريكية التي قدمت كل ما يلزم لنجاح هذا المهرجان. وختم شاكرًا لمركز العزم الثقافي وتكريمهم للفن.

المدير المشارك “غسان خوجه”، إنّه اسبوع احتفالي من ٢٢ إلى ٢٩أيلول، ولفت إلى أن مهرجان طرابلس للأفلام هو المهرجان الوحيد في العالم العربي الذي يُخصص جائزة مستقلة لأفلام التحريك. معلنًا أسماء أعضاء لجنة التحكيم وهم : عن الفيلم الروائي الطويل جورج خباز (لبنان)، ميشال كمون (لبنان)، مي عوده (فلسطين)؛ وعن الفيلم الوثائقي: محمود المسّاد (الأردن)، مورييل أبو الروس (لبنان)، وماري تيريز معلوف (لبنان)؛ وعن الفيلم القصير وفيلم التحريك: مارين فيان (فرنسا)، مروى خليل (لبنان) وسارة قصقص (لبنان).

من جهتها، فقد توقفت منسقة “المنتدى المتخصص” (فاطمة رشا شحادة) عند برنامج المنتدى وكيفية التقديم للمشاركة فيه، عبر الرابط الخاص به على صفحات المهرجان على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد تحدث بالانكليزية “جيسون سميث” نائب رئيس بعثة السفارة الأميركية بالإنابة في بيروت قائلاً بعد الترجمة: “بصفتي معجب كثيرًا بالسينما وبالفن بشكل شخصي.
إن الولايات المتحدة كانت وستظل شريكًا ملتزمًا للبنان والشعب اللبناني وإلى جانب تمويلنا عشرات برامج التبادل العلمي للشباب…. تدرك السفارة الأميركية أهمية الفن في مختلف وسائطه مثل السينما…. وختم بالشكر والامتنان للحضور “

المسؤولة الإعلامية عن المهرجان مطيعة حلاق أوضحت : “أنّ ما يميّز المهرجان هو استمراريته للعام التاسع على التوالي، برغم الظروف الصعبة، ومع ذلك فإنّ ضيوفه بقوا في كلّ دورة يأتون من خارج لبنان للمشاركة فيه”، وأضافت: “بالرغم من أنّ المهرجان يتوجّه لجمهور من المتخصّصين والمهتمين بصناعة السينما، فإنّ السينما في طرابلس لها جمهورها الواسع. مؤكدةً: “السينما واحدة من أهم الصناعات الفنية والثقافية في العالم، ولها انعكاس واسع على جميع نواحي الحياة في أي مجتمع”.

حلاق التي أشارت إلى :”أن جميع العروض مفتوحة أمام الجمهور ومجانية، أوضحت أن برنامج المهرجان يشمل عروضاً في الهواء الطلق في مركز العزم الثقافي وعروض أخرى ستجري بالتعاون مع جمعية Shift في مقرها في القبة، حيث سيتم الإستعانة بجدار كي يكون بديلاً عن شاشة السينما” .

تلا المهرجان عرض لفيلم” فرحة” مدته ساعة ونصف الساعة من الوقت للمخرجة الأردنية” دارين سلام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى