الرئيسية / لبنان نيوز / النقيب المراد لطالبي الإنتساب الى النقابة: الرحلة طويلة والطريق وعرة

النقيب المراد لطالبي الإنتساب الى النقابة: الرحلة طويلة والطريق وعرة

الشمال نيوز – عامر الشعار

النقيب المراد لطالبي الإنتساب الى النقابة: الرحلة طويلة والطريق وعرة وإرادتكم ستجعل منها طريقاً سهلا

دعا نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد طالبي الإنتساب الى جدول المحامين المتدرجين الذين فازوا في إختبار الكفاءة، الى لقاءٍ حواري ، بحضور أعضاء مجلس النقابة الأساتذة: ريمون خطّار، بلال هرموش، نشأت فتال، باسكال أيوب، ومدير مركز التدرّج والتدريب الأستاذ طوني تاجر، ومدير كلية الحقوق والعلوم والعلوم السياسية والإدارية الفرع الثالث الدكتور محمد علم الدين، وذلك في قاعة المحاضرات الصغرى في دار النقابة طرابلس .

البداية بكلمةٍ للنقيب بالمراد قال فيها :” مباركٌ لكم إجتيازكم لإختبار الكفاءة، وذلك بعد جولةٍ طويلةٍ قارب عمرها العشرة أشهر، بدايةً من الدورة التأهيلية، الى الإمتحانات الكتابية، ومن ثمّ المسار الطويل معكم خلال المقابلات الشفهية، الذي طال بسبب الأوضاع الإستثنائية التي تشهدها البلاد، ونحن والمجلس نحييكم على المشاركة في الدورة التدريبية التي ساهمت الى حدٍّ بعيد في إكتساب المهارات والخبرات استعداداً لإختبار الكفاءة، وندعوكم الى متابعة هذا المسار، فالجدية والإلتزام شرطان أساسيان مطلوبان خلال فترة التدرّج”.

وتابع النقيب المراد قائلاً:” لقد التزمنا بالتعاطي مع مسألة الدخول الى النقابة بعين الجدية والكفاءة، عبر منهجية وآلية بمسارٍ طويل تخلله عدة محطات، مما يجعلكم اليوم أكثر قدرةٍ وإستعدادٍ للإمتحان الطويل المدى، والتحدي الأكبر يبدأ بعد إستكمال الشروط المطلوبة للإنتساب الى نقابة المحامين، حيث ندخل معكم الى مرحلة التدرّج بشقين، الأول من خلال مكاتب الزملاء المُدرجين، والثاني من خلال النقابة، وهذا ما دفعنا الى تفعيل مركز التدرّج والتدريب، فما ينقص الزميل في المكتب الذي يتدرج فيه يجب أن يُستكمل من خلال نقابة المحامين، لإكتساب المهارات العملية والتطبيقية، حتى تترفعون وأنتم على ثقةٍ تامةٍ بأنفسكم، وأنكم أصبحتم مقتدرين لمواجهة تحديات المهنة بكلّ تفاصيلها وعناوينها”.

علم الدين
ثم كان لمدير كلية الحقوق والعلوم والعلوم السياسية والإدارية الفرع الثالث الدكتور محمد علم الدين كلمةً شدد فيها على العلاقة المميزة مع نقابة المحامين في طرابلس خلال عهد النقيب المراد، والتي بدأت منذ إعلانه لبرنامجه الإنتخابي الذي تضمن في أحد بنوده الشراكة الإستراتيجية مع كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية الفرع الثالث، مؤكداً أنّ النقيب المراد قد أوفى بوعده في العديد من المسائل التي تمّ التعاون فيها فيما بين النقابة والجامعة “.
وأضاف علم الدين قائلاً:” جئنا اليوم لنعرض على النقيب المراد إقامة حفلٍ تكريميٍ لطلاب الجامعة الذين إجتازوا إمتحان الكفاءة، ولا ضير بأن يشرفنا الآخرون، فأنتم تستحقون جميعاً التكريم بعد هذا المسار الطويل، وطبعاً النقيب المراد كان مرحباً للفكرة،كما كان دوماً على أتمّ الإستعداد للتعاون في كلّ ما من شأنه أن يُسهم في تطوير أنشطتنا وثقافتنا القانونية سواءً من خلال المؤتمرات أو المسابقات أو المحاكمات الصورية”.
وتوجه علم الدين الى طالبي الإنتساب قائلاً :” 79 من أصل 111 طالب إنتساب للنقابة اليوم هم من خريجي الجامعة اللبنانية، ونحن فخورون جداً بطلابنا، آملين أن يكونوا على قدر المسؤولية المُلقاة على عاتقهم، فهنيئاً لكم على هذا النجاح المُلفت بعد هذا المسار الإمتحاني الطويل، فقد أصبحتم اليوم على عتبة حمل رسالة المحاماة،وإشهار سيف العدالة لإحقاق الحق في كلّ زمانٍ ومكان، ونتمنى لكم كل الخير والتوفيق،و ستبقى أبواب الكلية مفتوحةً دائماً أمامكم، ونحن جاهزون لأيّ تعاونٍ مع النقابة من شأنه أن ينهض برسالة الدفاع عن الحقّ .

تاجر
ثم كان لمدير مركز التدرّج والتدريب الأستاذ طوني تاجر كلمةً هنأ فيها طالبي الإنتساب الى النقابة متابعاً :” لقد إنطلقت فكرة المركز منذ مدة، لكنها لم تُفعلّ كما يجب، ولم تُوجد كمؤسسةٍ داخل النقابة، و لقد أصرّ النقيب المراد على إعادة تفعيلها، وأوجد هذا الكيان، طالباً مني بأن أكون مديراً لهذا المركز لمدة ثلاث سنوات، فبعد إنتسابكم الى النقابة سوف تبدأون بالتدرّج ضمن مكاتبٍ تهتم بكم وتُعلمكم، ولكن أحياناً بعض المكاتب لا تُساعد بالشكل الكافي، فكان من أهم أهداف المركز هو مساعدة هذه المكاتب عبر إستكمالٍ عمليٍّ لمعلوماتكم الأساسية”.

وتابع الأستاذ تاجر قائلاً:” لقد كان هناك إستحالةً في الأشهر القليلة الماضية، بدعوة الزملاء المحامين المتدرجين جميعاً لحضور الندوات والمحاضرات، بسبب الأوضاع الصعبة التي تشهدها البلاد، والتي منعت حتى أعضاء الهيئة الإدارية للمركز في بعض الأحيان من التواجد في النقابة، وهذا ما أدىّ الى تأخير إطلاق المركز، والبدء في المحاضرات والندوات “.

وأضاف الأستاذ تاجر قائلاً:” سوف يتم إفتتاح المركز في السابع والعشرين من الشهر الحالي، ومن بعد الإفتتاح سيكون هناك محاضرة، أو ورشة عمل أو ندوة كلّ اسبوع ، ولكننا لن نغنيكم عن عملكم، فمهمتنا مساعدتكم والوقوف الى جانبكم، ولكن الأساس في ذلك يعود لكم ولرغبتكم في العمل والتعلّم ومساعدة أنفسكم لإكتساب المهارات المطلوية “.

ثم توجه النقيب المراد بتهنئةٍ خاصة للأساتذة: هبة الباشا، جورج خاطر،بادي إسطفان، إدوار صليبي، باتريسيا ساميا، والذين حصلوا على المراكز الخمس الأولى ، واعداّ إياهم بمكافئةٍ تُحدد لاحقاً بقرارٍ من مجلس النقابة .
كما أوضح النقيب المراد انه لم يتم تمييز أولاد الزملاء المحامين، حيث تم إخضاعهم الى إمتحانٍ شفهيٍ جديّ دام أكثر من ساعتين لكلٍّ منهم، إجتازه إثنان من أصل ثلاثة تقدموا للإنتساب.

ثم قرأ النقيب المراد القرار الصادر عن مجلس النقابة بتاريخ 17 أيلول 2019، والذي قضى بتكليف كل مجاز في الحقوق توفرت فيه الشروط القانونية للإنتساب الى نقابة المحامين في طرابلس ان يدفع إضافةً الى الرسوم المتوجبة مبلغاً وقدره 7500000 ليرة لبنانية، حيث يُغطي هذا المبلغ قيمة بوليصة التأمين على مدى ثلاث سنوات، ويُدفع مع الرسوم المتوجبة الأخرى عند الإنتساب، ويوُضع في حساب النقابة لصالح كلّ منتسبٍ جديد، لتُستوفى سنوياً قيمة البوليصة، مع الإشارة الى أنه في حال زيادة قيمة بوليصة التأمين، تتحملّ النقابة الفرق، كما يُستثنى من تسديد هذا المبلغ كلّ طالب إنتساب أبرز إفادةٍ تُثبت إستفادته من هيئةٍ ضامنةٍ أخرى، على أن تُجدد هذه الإفادة سنوياً وفي حال أُلغيت لأي سببٍ من الأسباب عليه إبلاغ النقابة بذلك ويدفع المتدرج حينها كلفة التأمين للمدة المتبقية حتى إنتهاء فترة تدرجه.

ثم أوضح النقيب المراد قائلاً:” لقد أخذنا هذا القرار لعدة أسبابٍ وإعتبارات، فطالما كان يُحكى عن التقنين في عملية الدخول الى النقابة، والحجة في ذلك أننا في وضعٍ ماليٍ صعب، والنقابة لا تستطيع تحمّل أعباءٍ إضافية، ولقد إلتزمت أمام الجميع أنني سأعتمد معيار الكفاءة للدخول الى النقابة وليس العدد، وهذا من أهم الأسباب التي جعلت مجلس النقابة يذهب نحو تحميل طالب الإنتساب كلفة التأمين، ونحن جميعاً نشعر بالظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، ونشعر معكم ولكن مشاكلنا المادية في النقابة كافية، ولا نستطيع حتى تقسيط المبلغ بكلّ أسف، ولكن من أجل التسهيل والتخفيف والإستطاعة، تم تعديل القرار بالإبقاء على الضمان الجامعي “.

كما أوضح النقيب المراد أن التأخر في محاضرات التدرّج كان بسبب إصدار نتائج الإمتحانات، موضحاً أنه في نظام مركز التدرّج والتدريب الجديد، سيتم إحتساب محاضرات كلّ سنةٍ على حدى، ولن يتم ترحيل عدد الندوات من سنةٍ الى أخرى.

وتابع النقيب المراد قائلاً:” هناك سببان جوهريان أساسيان محفزان للسرعة في الإنتساب، وهما إحتساب محاضرات التدرّج، إضافةً الى أننا في صدد إصدار دليلٍ جديدٍ للمحامين خلال هذا العام، لذلك سوف نمنحكم مهلةً قصوى حتى الخامس والعشرين من شهر آذار 2020، لإستكمال الشروط المطلوبة للإنتساب الى النقابة بما فيها الرسوم للإستفادة من إدراج أسمائكم في دليل المحامين المتدرجين والمشاركة في المحاضرات والأعمال التطبيقية لمركز التدرج والتدريب في النقابة، بينما تبقى مفاعيل الإمتحان ساريةً لمدة سنتين من تاريخ إصدار قرار قبول إنتسابكم الى النقابة “.

وختم النقيب المراد قائلاً: الدخول الى النقابة هو أول تحدٍ لكم، فالرحلة ليست مريحة، والطريق وعرة ولكن الإرادة والإصرار تجعل منها طريقاً سهلا، فكلما إشتدّت الصعاب كلما تفجرّ الماء من الصخور، والصخور عندما تُفجرّ ماءً تُحدث نوعاً، وإنّ الصبر على المكاره والإنتصار على الذات هي من أسمى درجات الإنتصار”.

ثم فُتح المجال للأسئلة والإستفسارات ، حيث أوضح النقيب المراد عن الشروط المطلوبة لقبول طلبات الإنتساب، وتعديل شرط السكن ضمن نطاق محافظة الشمال، بالإضافة الى التعهد بعدم العمل ضمن أيّ قطاعٍ عام أو خاص، وإحضار إفادة قبول إستقالة لكلّ موظفٍ سابق، بالإضافة الى إفادةٍ من المرجع بحسن السلوك… “.

عن amer shaar

شاهد أيضاً

متعاقدو اللبنانية: تحية لجهود المتعاقدين وتذكير بالاسراع باقرار ملف التفرغ

الشمال نيوز – عامر الشعار متعاقدو اللبنانية: تحية لجهود المتعاقدين وتذكير بالاسراع باقرار ملف التفرغ …