الرئيسية / مقالات مختارة / ورشة تدريبية لنقابة المحامين في طرابلس حول إعداد وتقديم التقارير خلال الإستعراض الدوري الشامل

ورشة تدريبية لنقابة المحامين في طرابلس حول إعداد وتقديم التقارير خلال الإستعراض الدوري الشامل

الشمال نيوز – عامر الشعارورشة تدريبية لنقابة المحامين في طرابلس حول إعداد وتقديم التقارير خلال الإستعراض الدوري الشاملشارك وفدٌ من نقابة المحامين في طرابلس برئاسة النقيب محمد المراد، ضم أعضاء معهد حقوق الإنسان، ولجنة السجون في النقابة، في ورشة عملٍ تدريبيةٍ حول آلية إعداد وتقديم التقارير للأمم المتحدة خلال الإستعراض الدوري الشامل، بتنظيمٍ من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان المتضمنة اللجنة الوطنية للوقاية من التعذيب في لبنان، وذلك في فندق الراديسون بلو، عين المريسة-بيروت.شارك في ورشة العمل عضو مجلس النقابة الأستاذة باسكال أيوب، مديرة معهد حقوق الإنسان الأستاذة دوللي فرح، وأعضاء الهيئة الإدارية الأستاذتان : زهرة الجسر، سهير درباس، مقرر لجنة السجون الأستاذ محمد صبلوح، والاساتذة: أحمد المصري، رانيا الجمل، إيلان الحلو، زياد عجاج، فؤاد لاذقاني، إيمان مصطفى، جنى الحسن، جويل يمين، ديانا شحادة، ربى درويش، ريتا المكاري، زينب جعفر، زينب كنج باشا، سماح عيسى، هنادي حسن، عباس الحسن، مايا صافي، محمد طالب، مريم عثماني، ميرال عياد، نجاة دندشي، نسرين الحسن، محمد الدهيبي، حافظ بكور، زاهر مطرجي، ندى البدوي النجار، غوى جلول، منال مبيض، اليان فنيانوس، صلاح منيمنة، مهى اليافي،أضافةً الى الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيدة سيلين مويرود، الممثلة الإقليمية لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان السيدة رويدا الحاج، رئيس اللجنة اللبنانية لحقوق الإنسان المتضمنة الآلية الوطنية الدكتور فادي جيرجس، وموظفي حقوق الإنسان في مكتب المفوض السامي سيرينا حمود و بهاء الدين سعدي.وكان للنقيب المراد كلمةً خلال إفتتاح الورشة قال فيها :”نلتقي اليوم والجمعيات المختصة بالدفاع عن حقوق الإنسان على مفترقٍ وعلى مسافاتٍ من مفهوم حقوق الإنسان، وعبر مؤسسة مجلس حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، والتي نعلم جميعاً أنها جاءت للدفاع عن الإنسان وكرامته وحياته، فهذه التجربة الفريدة بدأت منذ العام 2006، بإنشاء مجلس حقوق الإنسان، واطلق مااصطلح على تسميته بالإستعراض الدوري الشامل”.وأضاف النقيب المراد قائلاً:” لبنان معنيٌّ بهذا الموضوع، وقد التزمت الدولة اللبنانية عام 2015 من ضمن 193دولة، بـ 198 توصية من أصل 219، وجميعها تدخل ضمن إطار الإنسان وكرامته وحقوقه العامة والخاصة، وهناك تقارير تُفيد أنّ لبنان قد تقدم منذ عام 2005 تقدماً ملموساً في هذا المجال،خاصةً في المجال القانوني والتشريعي، وآخر الإنجازات كان صدور القانون رقم 65/2017، الذي يُجرم أفعال التعذيب أثناء التحقيق “.وأردف النقيب المراد قائلاً:” لا بُد ان نتوجه بالشكر الى صلة الوصل الزميل الأستاذ محمد صبلوح، وممثلي الهيئات التي دعتنا مشكورةً لهذه الدورة التدريبية الضرورية، حتى تكون نقابة المحامين في طرابلس مشارك اصيل وفعال في إعداد هذا التقرير بعنايةٍ وحرفية، وبطريقةٍ موثقة مبنيةٌ على الأدلة والمعطيات، لنتشرف ونعرض تقريرنا خلال الدورة الثالثة للإستعراض الدوري الشامل في تشرين 2020، ولدينا كامل الثقة اليوم في المعلومات والمعطيات التي ستُعطى للزميلات والزملاء، الذين سيكونون نواةً اساسين في إعداد هذا التقرير للمرة الأولى في تاريخ نقابة المحامين في طرابلس”.وأضاف النقيب المراد قائلاً:” ان نقابة المحامين في طرابلس تسعى منذ مدةٍ طويلة وبأعمالٍ تراكمية للدفاع عن حقوق الإنسان، وقد عكفنا منذ تولينا زمام قيادة النقابة بطريقةٍ مركزة على العمل بأكثر من مجالٍ ضمن هذا الموضوع،، فقاربنا الأمور من الزاوية التشريعية، إضافةً الى رصد مسائل ذات صلة بالقانون 65 ومدى تطبيقه منذ سنتين ونيّف، وقد خطا معهد حقوق الإنسان في نقابة المحامين في طرابلس خطواتٍ مشجعة وجريئة، كما كان لنقابة المحامين في طرابلس من خلال مركز المعونة القضائية والمساعدة القانونية، ولجنة السجون دوراً مهماً في إطار الدفاع عن المواطنين منذ بداية إنتقاضة 17 تشرين الأول، حيث قامت النقابة بالتنسيق مع هذه المؤسسات الثلاث على فتح خطوطٍ ساخنة لكلّ من يتعرض للإحتجاز او التعذيب، وقد وصل العدد حتى الآن إلى 153 حالة “.كما تحدث النقيب المراد عن النشاطات التي قامت بها النقابة في إطار الدفاع عن حقوق الإنسان، ومنها إطلاق توصيات خلال اليوم العالمي لمناهضة التعذيب، وإقامة مؤتمر لمناهضة التعذيب، إضافةً الى العديد من اللقاءات والندوات، كما كان للجنة السجون دوراً جريئاً جداً في عرض بعض حالات التعذيب الموثقة، بالإضافةً الى مبادرة نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس المتعلقة بمتابعة أوضاع السجون والسجناء في لبنان .وختم النقيب المراد قائلاً:” نقابة المحامين في طرابلس معنيةٌ بالانسان، وهذا موجبٌ طبيعي وإنساني وقانوني وأخلاقي وأدبي ومهني ونقابي، معنيةٌ بالدفاع عن الكرامة الإنسانية، والحق الإنساني ،عبر مؤسساتها الأربع: “معهد حقوق الإنسان، ومركز المعونة القضائية والمساعدة القانونية، مركز الوساطة والتحكيم، ولجنة السجون”، والتي تتكامل وتتعانق فيما بينها، فهكذا نُؤمن وهكذا نُريد أن نكون على قدر هذه التحديات وعلى قدر احترام الإنسان وكرامته “.مويرود
ثم تحدثت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيدة سيلين مويرود قائلةً :” يقوم لبنان بتقديم تقريره للأمم المتحدة مرةً كل خمس سنواتٍ، وعادةً ماتُقدمه الدولة اللبنانية، فعملنا اليوم مهمٌ جداً، وهو فرصةٌ مهمة تلتقي من خلالها نقابة المحامين في طرابلس مع الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان لمناقشة مواضيع تتعلق بحقوق الإنسان، لبناء المهارات والكفاءات المطلوبة لإعداد وتقديم هذا التقرير، حيث نأمل هذا العام، وبعد تقديم التقرير من قبل نقابة المحامين في طرابلس، أن يكون فرصةً من أجل تحقيق جميع التوصيات التي صدرت خلال عام 2015.الحاج
ثم ألقت الممثلة الإقليمية لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان السيدة رويدا الحاج كلمةً جاء فيها :” نشاط اليوم مهمٌ لترسيخ المبادئ الخاصة بكتابة التقارير الخاصة بحالة حقوق الإنسان، حيث تسعى المفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى دعم القدرات في العالم، ومساندة الدول في نشر ثقافة حقوق الإنسان وتأمين الحماية، وهنا أثني على التجربة الخاصة فيما بين المفوضية ونقابة المحامين في طرابلس، وعلى التعاون المثمر في مجال نشر ثقافة حقوق الإنسان.وتابعت الحاج قائلة:” انّ المراجعة الدورية الشاملة تسعى الى تكريس المبادئ التي أدرجتها الأمم المتحدة في الميثاق والآليات المتعددة التي تلته حول حماية حقوق الإنسان واعتبارها عاملاً مهماً من عوامل تحقيق الرقي الإجتماعي والتنمية ورفع مستوى الحياة الشعوب، وفي إطار هذا البرنامج ومن خلال هذا التعاون مع نقابة المحامين في طرابلس، نسعى لتطوير اداء المجتمع المدني والنقابات المختصة بمتابعة تنفيذ توصيات الآليات الدولية لحقوق الإنسان والمتمثلة في توصيات الإستعراض الدوري الشامل.جيرجس
ثم ألقى رئيس اللجنة اللبنانية لحقوق الإنسان المتضمنة الآلية الوطنية الوقائية الدكتور فادي جيرجس كلمةً قال فيها:” تُعدّ المراجعة الدورية الشاملة واحدة من أبرز المحطات التي يتوجب على الدولة اللبنانية ان تُقدم تقريراً مفصلاً عن حال حقوق الإنسان في لبنان، وفي وقتٍ تشهد البلاد مرحلةً إستثنائية تتعرض فيها حقوق الإنسان المدنية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية لإنتهاكاتٍ واسعة، فإنّ إستحقاق بحجم كتابة هذا التقرير من قبل نقابة المحامين، يُعدّ بارقة أملٍ لتسليط الضوء على واقع حقوق الإنسان في لبنان، والأهم متابعة الإستعراض الدوري الشامل بعد تبني التقرير في جنيف، فالأهم من كتابة التقارير هو متابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عنها، فالهيئات المعنية بحقوق الإنسان وعلى رأسها نقابة المحامين في طرابلس معنيةٌ ليس فقط بكتابة التقارير وتقييم مدى إلتزام لبنان بحقوق الانسان، بل من أهم أعمالها نشر ثقافة حقوق الإنسان إلى نصالٍ يومي، يمارسه المحامي داخل أروقة وقاعات المحاكم وخارجها.
كما ابدا الدكتور جيرجيس إعجابه بالمؤسسات الأربع في نقابة المحامين، متمنياً التعاون مع النقابة في كلّ مايُسهم في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في لبنان.ثم عرّفت الموظفة المعونة لحقوق الإنسان في مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان السيدة سيرنا حمود، عن أهداف ورشة العمل، وعن جلساتها الثلاث، وكان نقاش حول التوقعات التي ستضمتها ورشة العمل اليوم.وفي الجلسة الأولى شرح الدكتور جيرجيس عن عملية إجراء الإستعراض الدوري الشامل، عارضاً تقريراً مصوراً عنه من التحضير الى الإستعراض فالتنفيذ.الجلسة الثانية
وتابع الموظف لشؤون حقوق الإنسان في مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان السيد بهاء الدين سعدي خلال الجلسة الثانية متحدثاً عن دور المؤسسات الوطنية، والمنظمات الوطنية غير الحكومية في الإستعراض الدوري الشامل، وعن المعلومات التي تقدمها منظمات المجتمع المدني، ومزايا التوصيات الذكية الأسهل تنفيذاً، إضافةً الى الضوابط المتعلقة بمداخلات المجتمع المدني المكتوبة، وعن وسائل المفوضية السامية لحقوق الإنسان لدعم مشاركة المجتمع المدني في آليات حقوق الإنسان .وأكدّ سعدي أنّ التقارير المقدمة من نقابات المحامين دائماً ماتلقى المزيد من الإهتمام والثقة، لأن المحامين هم الشريحة الأقدر من المجتمع التي تستطيع معرفة الخلل في تطبيق القوانين المختصة بحماية حقوق الإنسان .وفي الجلسة الثالثة تم تقسيم الأساتذة المشاركين الى مجموعاتٍ، حيث قاموا بدراسة التوصيات الصادرة عام 2015، وعلقوا على مالم تقم الدولة بتنفيذه حتى الآن، موضحين دواعي القلق والفجوات، إضافةً الى كتابة توصياتٍ بشأن تنفيذه توصيات العام 2015 .

عن amer shaar

شاهد أيضاً

المفتي الشيخ حسن خالد والعلامة الشيخ صبحي الصالح شهيدا الاعتدال والانفتاح

الشمال نيوز – عامر الشعار الشهيد المفتي حسن خالد  الشهيد العلامة صبحي الصالح قتلهم النظام …