الرئيسية / تربية / اعتصام الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية – فروع الشمال

اعتصام الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية – فروع الشمال

الشمال نيوز – عامر الشعار

نفذ الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية، فروع الشمال اعتصاما” أمام الجامعة اللبنانية واصدروا بيانا” جاء فيه :

زملائنا الكرام، طلابنا الأعزاء

عام جامعي جديد بدأ وكما وكل عام لا يزال التفرغ عنوان المرحلة.
حراكنا ليس وليد اللحظة بل هو نتاج صراع طويل في سبيل الوصول إلى ما يضمن كرامة الأستاذ الجامعي المتعاقد المحروم من أبسط حقوق العمل المنصوص عليها في الشرائع الدولية.
عام جديد بدأ وها هو الأستاذ المتعاقد يضع لمساته على توصيف المواد، ويدخل الصفوف ليحاضر بالمواد الموكلة إليه، ويتابع المشاريع البحثية كما مشاريع تخرج الطلاب وفي نهاية المطاف، لا صفة قانونية له.
على مدار السنوات الماضية، تحرّك المتعاقدون، فاعتصموا واجتمعوا، مراراً و تكراراً، بالمسؤولين، سواء من أهل الجامعة أو من أهل السياسة، آملين أن يبصر ملفهم النور ولكن العراقيل حالت دون ذلك.
خلال العامين الماضيين، حصلنا، وفي سابقة تاريخية، على دعم رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، التي ومن خلال هيئتها التنفيذية، تحركت باتجاه إنهاء ملف التفرغ وضمّنت، العام الماضي، بند ملف التفرغ كبند أساسيّ لتعليق إضراب الأساتذة بانتظار إحقاق الحق.
دعم الأساتذة المتعاقدون الرابطة في تحركاتها وتبنوا كامل مطالبها ونزلوا الساحات ملبين لدعواتها وعلقوا إضرابهم معها إفساحا للمجال لإنهاء هذا الملف. وانتظروا المهل المعطاة من رئيس الجامعة سواء آخر شهر تموز أو منتصف شهر أيلول ولكن وحتى اللحظة وكما تعودنا على مدار سنين طويلة، لا جديد بما يخص هذا الملف بل تسويف ومماطلة وعراقيل جديدة، ما أعطى المتعاقدين شعوراً بالغبن وتمييع مطلبهم وعدم إعطائه الزخم المطلوب. لذلك نطلب من الرابطة تحمل مسؤولياتها تجاه ملف التفرغ والعمل دون كلل على إقرار ملف التفرغ الذي شكل بندا أساسيا من الاتفاقية التي تم الإعلان عنها امام شاشات التلفزة في شهر حزيران الماضي. كما ونطلب منها دعم كافة تحركاتنا التصاعدية الهادفة إلى إقرار ملف التفرغ.
كما نهيب برئيس الجامعة ومجلسها أن يجتمعوا ويبقوا اجتماعاتهم مفتوحة حتى يصار إلى وضع خارطة طريق واضحة في سبيل إيجاد حلول للعراقيل والشوائب التي تعتري الملف، فكما بات معروفاً أن الملف لا يتقدم قيد أنملة وأن الشائبة الأساس التي اعترت الملف الأساسي لا تزال حاضرة في الملف الحالي والمرمم. كما و نطلب منهم وضع مهل زمنية واضحة تصل بنا إلى خواتيم سعيدة للملف. وكذلك نطلب من أعضاء المجلس كافة مقاطعة كافة جلسات مجلس الجامعة حتى تتم الدعوة إلى ملف يلقى قبول كافة الأفرقاء.
أيها السادة، لقد طفح الكيل من هذا الحال والوضع لم يعد يحتمل والجامعة دخلت في عجز في أعداد المتفرغين لديها، عجز يترجم كل عام في تخفيض تصنيف الجامعة الدولي لعدم وجود كفاية من المتفرغين مقارنة بأعداد الطلاب المسجلين في مختلف وحداتها التعليمية، ناهيك عن تقاعد ما يقارب المئة أستاذ سنوياً، ما يجعل من ملف التفرغ حاجةً آنيّةً لديمومة الجامعة.
أيها السادة لقد طفح الكيل بالتسويف والمماطلة والوعود والمهل الغير محترمة، وآخرها ما صرح به وزير الوصاية على الهواء، ولذلك نعلمكم بأن مرحلة التريث انتهت وبدأت معها مرحلة الخطوات التصعيدية المتواصلة حتى إحقاق الحق. ونطلب من رابطة الأساتذة المتفرغين تجديد دعمها والعمل معنا .في سبيل نيل التفرغ ..

عشتم و عاشت الجامعة اللبنانية

الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية، فروع الشمال

عن amer shaar

شاهد أيضاً

الشباب الوطني وبلدية طرابلس كرّما المعلم في مهرجان الفرح المدرسي

الشمال نيوز – عامر الشعار محمد سيف 2019/3/4 الشباب الوطني وبلدية طرابلس كرّما المعلم في …