الرئيسية / لبنان نيوز / هذا الخطاب الطائفي المستجد الذي يسلكه ابناء الجيل الجديد

هذا الخطاب الطائفي المستجد الذي يسلكه ابناء الجيل الجديد

الشمال نيوز

هذا الخطاب الطائفي المستجد الذي يسلكه ابناء الجيل الجديد في #زغرتا المدينة واقضيتها المسلمة، الى أين يمكن أن يصل؟
ألم نعتبر جميعا مما جرى من قبل؟ لصالح من استعادة الكلام الطائفي الهجين؟ لصالح #المسلم؟ لصالح #المسيحي؟ لصالح #المستقبل المشترك لكلينا؟
طبعا هناك نفوس ضعيفة هنا وهناك، وحاقدة هنا وهناك، ومستجهلة هنا وهناك، لكن ايضا يوجد عقلاء عند الطرفين وهم من يعول عليهم لمنع كرة الفتنة من التدحرج…
على المسيحي في زغرتا ايا كان توجهه السياسي أن يقر بأن جاره المسلم اخ له في المواطنة، يتشارك معه هوية لبنانية أحب ذلك ام كره، وأنه يساويه في الإنتماء الى زغرتا والى #لبنان.

على المسلم في اقضية زغرتا ان يعترف ايضا أنه لا يعيش منفردا في جغرافيته، وان المسيحي الزغرتاوي هو امتداد وطني له لناحية الشمال كما هو حال #المواطن الطرابلسي المسلم والمسيحي ناحية الجنوب، وأنه يساويه أيضا في الإنتماء الى زغرتا والى لبنان.
اما ترك الأمور للموتورين على #الفيسبوك ممن يتعرضون للمقامات وينبشون قبور الاموات دون تدخل الامنيين يوحي وكأن هناك من يريد لهذه الحرب المشتعلة عبر ذبذبات الإنترنت ان تتحول الى شوارع القرى والمدن…وهذا ما نخشاه جميعا.
فعلى #الأمن ان يتحرك سريعا للجم الفتنة، وعلى تحركه ان يكون عادلا بين الطرفين ومعهما، وتحت سقف القانون كي لا ندخل دوامة جديدة. كما ان وقوف #القضاء على خاطر طرف دون الآخر لا يحقق المبتغى.

انا المسلم المعتز بديني والمتمسك بايماني، أقر أن ابن زغرتا أخي في اللبنانية وشريكي في المستقبل، وادعوه لأن يكون على صورة المستقبل لا على مأساة الماضي.

كتبه مصطفى العويك

عن amer shaar

شاهد أيضاً

لقاء تنسيقي بين Care international وبلدية طرابلس عرض الخدمات والنشاطات في المدينة

الشمال نيوز – عامر الشعار محمد سيف 2019/9/21 لقاء تنسيقي بين Care international وبلدية طرابلس …