الرئيسية / ثقافة وفنون / “ليالي طرابلس الرمضانية” على مسرح “مركز الصفدي الثقافي”

“ليالي طرابلس الرمضانية” على مسرح “مركز الصفدي الثقافي”

الشمال نيوز – عامر الشعار

بين الندوات الإرشادية والمحطات الفنية والموسيقية

“ليالي طرابلس الرمضانية”

أحيت مسرح “مركز الصفدي الثقافي”

برعاية وزيرة الدولة لشؤون التمكين الإقتصادي للنساء والشباب فيولات خيرالله الصفدي ممثّلةً بمديرة “مركز الصفدي الثقافي” نادين العلي عمران، ولمناسبة الشهر الفضيل، نظّم “مركز الصفدي الثقافي” في طرابلس للعام الثالث على التوالي “ليالي طرابلس الرمضانية”.

تضمنت الفعاليات ندوات إرشادية من وحي الشهر الفضيل، ومحطاتٍ رمضانية فنية وموسيقية. وقد حضر كلٌّ منها حشدٌ كبير من فعاليات المدينة، والرسميين، والمهتمين.

ندوتان دينيتان

بالتعاون مع “مركز الصفدي الثقافي”، أقامت مجموعة “أنا وإنت إيد بإيد” ندوتين دينيتين، الأولى بعنوان “القرآن غيّر حياتي”، حاضر فيها فضيلة الشيخ محمد حبلص والسيدة ياسمين غمراوي زيادة، والثانية بعنوان “لا حزن في الإسلام”، شاركت فيها أيضًا غمراوي زيادة إلى جانب المستشارة النفسية دينا معماري فتّال.

في الندوة الأولى، أشارت غمراوي زيادة في مداخلتها إلى أنّ “القرآن الكريم نزل لأسباب معيّنة، منها تصحيح أخطاء الشعور والسلوك”. وتابعت مشدّدة أنّه “يمكن التمعّن بآيات الكتاب الكريم وتحويلها إلى واقع عملي محسوس لا إلى ثقافة جامدة داخل العقول”.

بدوره، لفت الشيخ حبلص إلى “أهمية العودة إلى الكتاب الكريم، وأهمية تطبيق آياته في الحياة العملية لإنشاء مجتمعٍ سليمٍ خالٍ من المحرّمات والآفات”، مستشهدًا بأمثلة من القرآن الكريم.

وأما في الندوة الثانية، فاعتبرت غمراوي زيادة في مداخلتها أن “الحزن مذكور في القرآن الكريم، لكن لتخطّيه يجب العودة إلى التعاليم القرآنية، التي تحدد خط سير الحياة، حتى في معالجة المشاعر”. واستعانت بعدة نقاط في الإسلام “إذا اتّبعها كل إنسان، لما سمح للحزن أن يتملك نفسه وكيانه”.

من ناحيتها، لفتت معماري فتال إلى “أهمية العلم والعقيدة في المشاعر الإنسانية، خصوصًا الحزن، الذي قد يصل بالإنسان إلى الإكتئاب الذي يسبب شعور بالذنب، وإفراط بالمشاعر السلبية تجاه الآخرين، وحتّى الشك بالله”. وختمت مؤكّدةً أنّ “لا حلّ بالخروج من الحزن إلا بقوة الإرادة والثقافة النفسية والإستعانة بالله”.

فرقة “عيون النغم”

شاركت فرقة “عيون النغم” بالفعاليات وأحيت أمسية رمضانية مميّزة لروّاد الفن الأصيل والموشّحات. قدّم أعضاء الفرقة أداءً تجسّد في مجموعة راقية من الأناشيد والتواشيح الدينية، يُذكر منها “صادق الوجد”، “مرحب يا هلال”، “بهوى الهادي”، “جلّ من طهّر الصائمين”، و”يا رسولًا”.

فرقة “Shpyliasti Kobzari” الأوكرانية

كذلك، قدّمت الفرقة الأوكرانية “Shpyliasti Kobzari”، التي قدمت إلى لبنان في إطار الإحتفال الأوكراني الثقافي في لبنان الذي رعته وزارة الثقافة اللبنانية، حفلًا موسيقيًا بحضور حشد كبير من الجالية الأوكرانية في لبنان، وتحديدًا في منطقة الشمال.

وتعرّف الجمهور إلى آلة البندورة الفريدة من التراث الأوكراني، وعزف أعضاء الفرقة مزيج ملفت من الألحان العصرية والألحان الأوكرانية التقليدية وأغانٍ عالمية مشهورة لجو داسّان، البيتلز وغيرهم.

ساندي لطّي

بدورها  كان لساندي لطّي أمسية رمضانية كلثومية على آلة العود، ورافقها الحكواتي نزيه قمر الدين، الذي شاركها الحفل في مداخلة فنية غنائية. وقدّم اللطي ذاكرًا أنها “من مواليد عام 1996، ترعرعت في كنف عائلةٍ تهوى التلحين والموسيقى والغناء والشعر والفنون الجميلة”.

ومن أبرز ما أنشدت اللطي “ليالي الأنس في فيينا”، “بحبك يا لبنان”، وأجمل أغاني أم كلثوم وغيرها من كبار العصر الذهبي.

الفنانة أمال رعد

وكان للفنانة أمال رعد حصّة في الفعاليات الرمضانية، حيث لفتت العلي عمران معرّفةً برعد على أنّها “صاحبة حنجرة ذهبية باتت علامةً فنيةً راقية، في مسار الطرب العربي الأصيل. فنانة، شقّت طريقها بخطىً ثابتة، ولا زالت مقيمة على عهد الأصالة، عهد الزمن الجميل، عزّزت حضور ثقافة الحياة والفرح في فيحائنا وفي شمالنا الحبيب”.

من ثمّ استلمت الفنانة المسرح مع فرقتها الموسيقية، وأدّت أجمل الأغاني لكبار الفن الأصيل.

فرقة “وتد” النسائية

استكمالًا للمشهدية الطربية ضمن “ليالي طرابلس الرمضانية” شاركت فرقة “وتد” النسائية بأعضائها الخمسة: دلين جبور، كاترين غالي، جورجيت روفايل، قمر عمري، فاطمة أمين، في أمسية طربية شرقية مميزة، مع آلات العود والقانون والناي وغيرها.

قدّمت السيدات الخمس باقة من أجمل المختارات الطربية ولاقين تفاعلًا ملفتًا من الحضور.

الفنان حمادة الأمير وفرقته

اختُتمت الفعاليات الرمضانية التي امتدّت على مدى أسبوع في المركز بحفلٍ للفنان حمادة الأمير وفرقته الموسيقية.

وكان الحضور على موعد مع القدود الحلبية والأغاني الطربية العريقة من زمن الفن الراقي أحياها الأمير بأداءٍ رائع.

عن amer shaar

شاهد أيضاً

بخة ندي في ميدان إهدن للشاعر جوزاف ابراهيم بحضور ذواقة الأدب والشعر

الشمال نيوز – عامر الشعار برعاية اللقاء الثقافي زغرتا – الزاوية ومن ضمن معرضه الحادي …