الرئيسية / عكار نيوز / رعد والمراد جالا على محكمتي حلبا والقبيات

رعد والمراد جالا على محكمتي حلبا والقبيات

الشمال نيوز – عامر الشعار

الرئيس الأول القاضي رعد ونقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد في جولةٍ في عكار على محكمة حلبا والقبيات

تفقد الرئيس الاول القاضي رضا رعد ونقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد ، يرافقهما أعضاء مجلس النقابة: بلال هرموش، ريمون خطار، زهرة الجسر، محكمة حلبا وغرفة نقابة المحامين ،حيث كان في استقبالهم محافظ عكار عماد لبكي، رئيس الدائرة القضائية في محكمة حلبا المدنية القاضي حسين العبدالله والقاضي الجزائي لطيف نصر، وممثلا النقابة في حلبا الأستاذان: نجاة المصطفى وطارق خبّازي ، وعدد من الزملاء المحامين، ورؤساء إتحادات بلديات: جرد القيطع عبد الاله زكريا، نهر الأسطوان عمر الحايك، وسط وساحل القيطع احمد المير، سهل عكار محمد المصري، الدريب الغربي خليل الاسعد، الدريب الشمالي نزار قاسم، الدريب الاوسط عبود مرعب، عكار الشمالي عبدو عبدو، وجبل اكروم محمد نعمان، وموظفي المحكمة وشخصيات أمنية وبلدية والمهندسين : نزار قاسم وزكريا الزغبي.

بدايةً كلمة ترحيبية من ممثلة النقابة في حلبا الأستاذة نجاة المصطفى بإسم زملائها المحامين ثمنت فيها زيارة واهتمام القاضي رعد والنقيب المراد بكافة المحاكم في الشمال للاطلاع على سير أعمالها.
وتابعت قائلةً : “كنا نتمنى لو استقبلناكم في قصر عدل محافظة عكار الذي لن نألو جهداً في تحاين الفرص في اية مناسبة للمطالبة به، كما كنا نأمل بأن يلحظ مجلس الوزراء قصر عدلٍ لعكار، بالتوازي مع إقراره دورة التراخيص الثانية للتنقيب عن النفط في البلوك1 والبلوك2، واستحداث منطقة صناعية في الشيخ محمد عكار، والعمل على موضوع مطار القليعات”.

رعد
ثم كانت كلمة للقاضي رعد شكر في مستهلها المحافظ لبكي على استقباله واهتمامه، متابعاً :”زيارتنا اليوم مع النقيب المراد في اطار الجولات التي نقوم بها على محاكم الشمال وعكار، الغاية منها الاطلاع على الحاجات ان في ما يتعلق بالقضاة والمساعدين القضائيين وإن في ما يتعلق بالابنية والامكنة التي تشغلها المحاكم في محافظة عكار، على امل ان نصل لحلول قريبة. واننا نعمل دائما على تطوير عملنا على صعيد السلطة القضائية.
وتابع رعد موضحاً :”ان مرسوم توسيع الملاك العدلي في محافظتي بعلبك-الهرمل وعكار كان في مجلس الوزراء، ومع تشكيل حكومة جديدة اُعيد المرسوم الى وزارة العدل، وقد بحثت ومعالي وزير العدل الاسبوع الماضي في الموضوع، وان شاء الله سيكون هذا المرسوم قريباً قيد الإنجاز، وهذا يقتضي ايضاً ان يكون هناك عدد من الزملاء القضاة المتفرغين وعدد من المساعدين القضائين.
وتابع الرئيس رعد قائلاً:” اقدر جهد زملائنا القضاة في عكار الذين لهم مهمتان والقاضي حسين عبدالله عنده ثلاث مهمات. اننا نفخر بهم وبعطاءاتهم واكبر بهم عملهم”.
وختم الرئيس رعد:” سأنقل صورة الواقع القائم هنا كاملة الى مجلس القضاء الاعلى ورئيسه والى معالي وزير العدل، وأُثنى على التعاون القائم بيننا وبين نقابة المحامين، كما أتوجه بالشكر للبلديات وللاتحادات البلدية التي تحيطنا بالمساعدة بما يتعلق ببعض الامور العملانية على صعيد الابنية،وسعادة المحافظ لبكي الذي يحيطنا دائما بمحبته وذوقه”.


المراد
ثم استهل نقيب المحامين في طرابلس محمد المراد، كلمته بتوجيه تحية للحق والعدالة التي من المفترض أن تكون مركز القضاء والعدل وإيصال الناس لحقوقها، قائلاً : نحن والقاضي رعد، والقضاة في مركبٍ واحد لبلوغ شاطئ الأمان، والكل أصبح يشعر بالوجع الذي يشعر به المحامون الذي أوصلناه لمجلس القضاء الأعلى والرئيس الأول في الشمال رضا رعد وللسادة القضاة من خلال ورشة عمل التي اقمناها للتركيز على مواضيع كثيرة منها اشكاليات العمل ضمن قصور العدل وامام المحاكم”.

وتابع النقيب المراد قائلاً :” جئنا اليوم الى عكار، لنواكب ونلتقي من خلال سعادة المحافظ المحامي الأصيل العزيز على قلوب الجميع، ونحن نقدر له دوره وجهده في الوقوف الى جانب اهل عكار، كما أُشيد بعمل السادة القضاة: حسين عبدالله ،لطيف نصر، جوليانة عبد الله، وطارق صادق، وبالزملاء المحامين.
وأردف النقيب المراد قائلاً : قصدنا تواجد رؤساء اتحدات البلديات، اولأً إعتزازاً بدورهم وثانياً للتعاون معهم، حتى نُظهر للجميع العملية التكاملية في عملنا بين القضاء والمحاماة، والإدارة والأمن ، مما يُعطي صورةً تفاعلية متكاملة”.

وأضاف النقيب المراد قائلاً :” المُجمع عليه خلال جولاتنا على محاكم الشمال، هو مسألة الإنتدابات غير الناجحة ، التي تُشكل ظلماً كبيراً للقاضي الذي يضطر للقيام بأكثر من مهمة، مما يؤثر على إنتاجية العمل، وللأسف حصة عكار كانت الأكبر بعدد القضاة المنتدبين ، ولدى زيارتنا لمجلس القضاء الاعلى، وُعدنا بإعتماد قضاة من المتخرجين الجدد الـ 36 لسدّ النقص في الشمال وعكار”٠
وبالنسبة لمرسوم توسيع الملاك العدلي في محافظة عكار، قال النقيب المراد:” بحثت فيه مع الرئيس الحريري قبل تشكيل الحكومة وبعدها. ومع وزير العدل السابق سليم جريصاتي، فنحن نريد مبنى قصر عدل لعكار، وهذا حلمنا جميعاً، ولا يمكننا الحصول على هذا المبنى قبل إنجاز الخطوة الأولى بإصدار هذا المرسوم،الذي يُعتبر إنجازاً فعلاً، مؤكداً على ضرورة تضامن وتعاون الجميع لرفع الصوت عالياً من نقابة محامين، وقضاة، وسياسين، ورؤساء إتحاد البلديات، حتى إقرار هذا المرسوم”.

وتابع النقيب المراد قائلاً :”بالرغم من الإنتدابات، الأ ان الشكاوى قليلة في محكمة حلبا، وهذا مؤشر إيجابي للقضاة، فأغلب الأحكام تصدر في مواعيدها او بتأخيرٍ بسيط، وهذا مايُريح المواطن والمحامي، بالرغم من المبنى المتواضع جداً والذي لا يتسع لعمل قاضيين في يومٍ واحد.
وتوجه النقيب المراد للمحافظ قائلاً :” نحن بحاجةٍ الى تأمين راحة القضاة والمحامين والموظفين، وعلينا أن نُساهم جميعاً في إيجاد توسعة معقولة لغرفة نقابة المحامين وغرف إضافية للمحكمة، بمساعدة رؤساء إتحادات البلديات تحت إشراف سعادة المحافظ لبكي”.

كما أكد النقيب المراد أن نقابة المحامين حريصةٌ على علاقةٍ متينة وقوية مع القضاء،قائمةٌ على الإحترام المتبادل وعلى التعاطي الإيجابي المطلق، الذي من شأنه أن يُفعّل إدارة العدلية، وُيسهم في تحقيق وإنجاز مفاهيم العدل بالنسبة للمواطن، ونحن محظوظون بوجود الرئيس الأول المتفاهم والتعاون لحلّ قدر الإمكان من الإشكاليات، وأنا على يقين وثقة بهذه الروحية وهذا التعاون الذي نعيشه الآن سنحلّ أكثر من 70% من الإشكاليات.

وختم النقيب المراد قائلاً :” لا نبتغي من نقابة المحامين شيئاً الأّ أن نحافظ على كرامة المحامي، وعلى حُسن سير عمله، وأن نحافظ على مؤسستنا، حتى تُؤدي الدور المطلوب منها، وأن تكون على أعلى درجة من التعاون مع القضاة والموظفين، ومع جميع المؤسسات، والوزارات المختصة، فعلينا جميعاً أن نتضافر ونتعاون بما فيه خيرٌ للمواطن الذي وُجدنا جميعاً للمحافظة على كرامته.

كما كانت هناك مداخلة للرئيسين عبد الله ونصر، شرحا فيها للرئيس الأول وللنقيب المراد عن المشاكل التي يُعانون منها خلال تأديتهم لعملهم في المحكمة، وعن أوضاع المبنى الذي يحتاج لكثيرٍ من التحسين.
ثم جال الجميع على غرفة نقابة المحامين ومستودع الأرشيف، والأقلام.


زيارة محافظ عكار
ثم إنتقل الجميع لزيارة محافظ عكار المحامي عماد لبكي، الذي إستقبلهم في قاعة الاجتماعات في سراي حلبا بحضور رئيس دائرة عكار وقائمقام المنية – الضنية بالتكليف رولا البائع، رئيس مكتب أمن الدولة في عكار العقيد ريمون أبو معشر، قائد سرية حلبا العقيد مصطفى أيوبي، مدير مكتب معلومات الأمن العام الرائد وسيم الصايغ،آمر فصيلة حلبا النقيب عبد العزيز دياب، أمين سر مكتب الإتحاد الدولي للمحامين في بيروت الأستاذ سامي الحسن، ومندوب النقابة لدى محاكم محافظة جبل لبنان الأستاذ مروان ضاهر، ورؤساء اتحادات البلديات.

البداية بكلمة ترحيبيةٍ من لبكي قال فيها :” مند أيار 2014، كان إهتمامي الاول بالإدارة التي عُينت مسؤولاً عنها، بالتعاون مع إتحاد البلديات والبلديات، ويُقال أن هناك سبعة ملايين دولار من مجلس الوزراء لإنشاء محافظة لعكار خاصةً بعد تعيين محافظاً لها، ولكن لغاية اليوم لايزال هناك تقلباتٍ كثيرة في الملف، ولحين إختيار القرار النهائي، عملنا مع رؤساء البلديات قدر الإمكان، وتابعنا إحتياجات المحكمة قدر المُستطاع، ولكن المبنى قديم وقد تعرض للحريق أكثر من مرة.
وتابع لبكي قائلاً:” بالنسبة لما قاله النقيب المراد عن محاولة توسيع لغرفة نقابة المحامين وغرف إضافية للمحكمة، نحن حاضرون ومستعدون لتقديم المساعدة لمحاولة حلّ هذه المشكلة.

بدوره أثنى الرئيس الأول على محبة وجهد المحافظ لبكي، مؤكداً على الصورة التكاملية التي تجمع الإدارة والقضاء والمحاماة والأمن.

المراد
كما شكر النقيب المراد سعادة المحافظ على سعيه الدائم للمساعدة، وعلى إستعداده للتعاون في توسيع غرفة نقابة المحامين، وغرف إضافية للمحكمة، بشكلٍ مؤقت لحين إنشاء مبنى جديد.
ثم كان حوارٌ ونقاش حول كيفية توسيع الغرف فنياً وهندسياً تحت إشراف المهندسين: نزار قاسم ووزكريا الزغبي.

رئيس بلدية القبيات
وكانت مداخلةً لرئيس بلدية القبيات عبدو عبدو قال فيها:” بالنسبة لموضوع محكمة القبيات ، الوضع فيها مزرٍ كمبنى، ونحن جاهزون كبلدية، وكإتحاد بلديات لتقديم المساعدة المطلوبة.
وبعد نقاشٍ وحوار تم الإتفاق على إستئجار شقتين بمساحة 400 متر، على أن تدفع وزارة العدل ماكانت تدفعه سابقاً، وتتكفل بلدية القبيات بالمبلغ الباقي.


محكمة القبيات
ثم توجه الرئيس الأول القاضي رعد والنقيب المراد والوفد المرافق، الى محكمة القبيات حيث كان في إستقبالهم الرئيس القاضي طارق صادق، رئيس بلدية القبيات عبدو عبدو، آمر فصيلة القبيات النقيب جاك شكور، مندوب النقابة في القبيات الأستاذ روجيه سركيس، وعضو مجلس النقابة السابق الأستاذ جوزيف عبدو، ومندوبا النقابة في حلبا الأستاذان :نجاة المصطفى، طارق خبازي، ومحاميات ومحامين وشخصيات.


وجال الوفد في المحكمة واطلعوا على وضع المحكمة المُزري، ثم دار حوارٌ حول طريقة الحلّ التي عرضها رئيس بلدية القبيات عبدو عبدو في اللقاء في مكتب المحافظ.

http://www.nl-bar.org/Article?NID=4377&fbclid=IwAR0Y_atJq2tu1q2d3KzHA4r8oC9XHLk9x1oK0d14ADZC7wyzjFP3HeJ_e1g#.XK50v1W6bIU

عن amer shaar

شاهد أيضاً

محمد محمد الكنج يهنئ بعيد الفصح المجيد

الشمال نيوز – عامر الشعار الكنج هنّأ بالفصح عامر عثمان  مايز عبيد يتقدّم رجل الأعمال …