الرئيسية / عربي ودولي / شمسُ الغدِ قَطَرْ – بقلم الشاعرة الكويتية الدكتورة نورة المليفي

شمسُ الغدِ قَطَرْ – بقلم الشاعرة الكويتية الدكتورة نورة المليفي

الشمال نيوز – عامر الشعار

شمسُ الغدِ قَطَرْ – بقلم الشاعرة الكويتية الدكتورة نورة المليفي

————-

الليلُ
يَعْبُرُه الّذينَ يُمَهّدونَ الدّربَ
للفجرِ المُضمَّخِ بالضّياءْ
والأرضَ يَسْكُنُها رِجالٌ قد تسامَوا
حين صاحَ المجدُ هيّا … وارْتَقَوا
وهناكَ مَلْحَمَةٌ
يُحيكُ خيوطَها الأبطالُ في هذا الفضاءْ
وغداً
نرى الأحْلامَ تسعى مثلَ نورٍ فوقَ هاتيكَ الرّبا
ويصيرُ يُخْبِرُنا المَدى :هذي قَطَرْ
هذي الجباهُ السّمرُ …. هذي الأغْنِياتُ البيضُ
والفجرُ الّذي هبّتْ نسائِمُهُ فرَتّلَهُ الوَتَرْ
والعابرونَ إلى سماءِ الحسنِ في وضَحِ النهارْ
الصانعون المستحيل
اَلصانعونَ المجدَ في وَهَجِ انْتصارْ
مستقبلُ الأيّامِ تَرْسُمُها الجحافلُ
إذ تسير مِنَ النجاحِ إلى النجاحْ
فانظرْ هُنا بطلاً فريقاً قد تألّقَ نَجْمُهُ
ومضى يُسَطّرُ مَجْدَهُ بيمينِهِ
جولاتُهُ فخرٌ
وكان يعيشُها كالشّمسِ بَصْمَتُهُ الضّيا
حتّى رأَيْتَ السِّحْرَ لَونَ الأرضِ (عِنّابي)
رأَيْتَ بَواسِلاً كالرّيحِ
إقداماً بعزمٍ ليسَ تُدْرِكُهُ بقاعٌ أو حدودْ
وهنا يصيرُ النصرُ …. نَصْرُ العُرْبِ أَجْمَعِهِمْ
والسّعْدُ يَطْرُقُ كلَّ بابٍ …. في ديارِ الأهلِ
يُخْبِرُنا بِأَنَّ الكَأْسَ أصبَحَ للعروبَةِ كُلِّها
لمّا انتهى نَصْراً، وغرّدتِ النّوارِسُ والصّقورُ بدارها
وتقولُ: مرحى يا قطرْ
فاليومَ تَحْمِلُنا السّعادَةُ فوقَ جُنْحِ الأمْنِياتْ
وغداً نَرى أرضاً تُحاكي النّجْمَ
في هذي الحياةْ

عن amer shaar

شاهد أيضاً

هيفاء الأمين تعزي دولة الأمارات وعائلة الصايغ بفقيد الثقافة حبيب الصايغ

الشمال نيوز- عامر الشعار هيفاء الأمين – أبوظبي هيفاء الأمين تعزي دولة الأمارات وعائلة الصايغ …