اخبار عكار والشمال

الحريري من عكار : التاليف يكون وفقا للدستور والمصلحة الوطنية وليس على قياس اشخاص

الشمال نيوز – عامر الشعار

الامين العام لتيار المستقبل يجول في عكار ساحلا ووسطا وجردا ودريبا .

الحريري:” التاليف يكون وفقا للدستور والمصلحة الوطنية وليس على قياس اشخاص

“التضامن مع المملكة العربية السعودية واجب.”

عكار ….. عامر عثمان ،محمود صالح

قام الامين العام بزيارة الى محافظة عكار، وككل زيارة لعكار يكون برنامجها مكثفا ومحطاتها كثيرة ومتنوعة، فمن الدعوات الى المآدب التكريمية الى زيارات الصلح ،وزيارات التعذية، وزيارة اليوم لم تكن استثناء فقد بدأها الامين العام احمد الحريري من بوابة عكار بلدة المحمرة حيث زار النائب الحاج وليد البعريني في مكتبه وكان في استقباله الى جانب البعريني النائب هادي حبيش ومنسق عام تيار المستقبل خالد طه واعضاء من مكتب ومجلس المنسقية ، ورئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبد الاله زكريا ورئيس حركة شباب عكار خالد عبود مرعب،والشيخ سميح عبد الحي، وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير والعديد من الفعاليات والشخصيات، وقد تم تناول الشأن العام خلال الزيارة ومسار تشكيل الحكومة واهم العراقيل التي توضع امام الرئيس المكلف .
تلحميرة
ثم انتقل الامين العام احمد الحريري يرافقه كل من النواب هادي حبيش ومحمد سليمان وطارق المرعبي ووليد البعريني ومنسق عام التيار خالد طه واعضاء من مكتب ومجلس المنسقية ، ورئيس قسم محافظة لبنان الشمالي لقمان الكردي، وعضو المكتب السياسي سامر حدارة، الى بلدة تلحميرة التي شهدت مؤخرا اشكالا جرح على اثره محمد جودات وفارس محمود المحمود وشقيقه محمد وحسين خضر ، فتمت زيارتهم والاطمئنان الى صحتهم برفقة رجل الاعمال حسن السلوم والشيخ عبد الكريم مسعود الزعبي ورئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع احمد المير ورئيس مؤسسات الفارس التربوية محمد فارس،والشيخ محمد الزعبي، وقد القيت عدة كلمات في المناسبة لكل من :
الزعبي
الشيخ عبدالكريم الزعبي القى كلمة رحب فيها بالامين العام احمد الحريري بين اهله واخوته، وبانه اتى حاملا غصن الزيتون وحمامة السلام ، زارعا الامان والسلام والعيش المشترك، الذي اول من جاهد فيه واول من قام فيه واول من سهر الليال الطوال هو الشهيد رفيق الحريري، اننا دائما في هذه المنطقة من سهل عكار بيننا وبين الاخوة العلويين لا يستطيع احد ان يفرق بيننا لا في الفرح ولا في الترح، ولذلك ندعو وانتم دائما في المقدمة شيخ احمد وتيار المستقبل ككل الرافض للطائفية والمذهبية وضحى من اجلها ومازال دولة الرئيس سعد الحريري يضحي من اجل ان يبني بلدا لا ان يبني حزبا . وما حدث بين مراهقين تداعت فعاليات من العلويين والسنة الى تدارك الامر وحله فالعقلاء والمثقفين والوطنيين دائما موجودون لحل اي اشكال يقع .
سلوم
رجل الاعمال حسن سلوم القى كلمة قال فيها : اهلا وسهلا بالشيخ احمد الحريري في بيته كما ارحب بالمصلحين جميعا، والحادثة التي حصلت هي حادثة فردية للاسف حاولوا لتحويلها الى مشكلة طائفية ومذهبية، وهم اهل قرية واحدة ويعيشون سويا منذ الولادة يتشاركون الافراح والاحزان، والحادثة التي حصلت لن تتكرر بوجود الطيبين مرة اخرى باذن الله.
الحريري
الامين العام احمد الحريري القى كلمة بالمناسبة جاء فيها : ” نحن اليوم في هذه المناسبة نقوم جميعا بامر كان دائما تدعو اليه جميع الاديان السماوية وهو اصلاح ذات البين، فبلمحة تاريخية سريعة نرى اين كانت البشرية قبل الاديان السماوية واين اصبحت بعد نزولها، وعندما اقول اديان سماوية فانا اخرج من المذاهب والطوائف لاذهب الى الجوهر حيث هي دعوة الى السلام والى المصالحة ولتنظيم كافة امور حياتنا، ونحن اليوم نجتمع مع هذه الوجوه الكريمة في هذه البلدة الكريمة من المحافظة الكريمة عكار مع اناس لا تليق بهم المشاكل بل يليق بهم العيش الكريم، وبناء بلدهم وهم المضحون من خلال الجيش الوطني في بناء الوطن”.
متابعا:” هذا المشكل الذي بدء فرديا وسرعان ما تحول الى مشكل مذهبي، وهذا طبيعي لان المعركة التي تدور حولنا هي معركة طائفية وتحاول ان تفرض علينا واقعا سياسيا جديدا ، والحمد لله نحن لم نقع بها وفي كثير من المراحل وصلنا الى شفير الهاوية وكدنا ان نقع بها ولكننا كنا نعود الى المكان السليم والصائب، من الغريزة الى العقل، وهذا ما سنطبقه في هذه الحالة وفي هذا المشكل، ولا احد يريده ، نحن كلما قربنا وجهات النظر فيما بيننا كلما حمينا انفسنا وبلدنا ، فما يجمعنا ليس لا مذهب ولا طائفة ، وما يجمعنا قيم انسانية تربينا عليها، وخاصة في عكار اكثر من اي مكان في لبنان، فنحن نراها من خلال احترام رجل الدين وكبير العائلة وباحترام وجهاء العائلات والعشائر، وعلينا الحفاظ عليها ونشرها لا ان نتخلى عنها، ولن نسمح للشيطان ان يدخل بيننا وان يهدم ما بناه اجدادنا من اواصر وعلاقات المحبة والخبز والملح بين بعضنا، وهناك جنود مجهولين ساعدوا واخص بالذكر الشيخ عبد الكريم الزعبي، وابو علي حسن سلوم ، والشيخ محمد فارس ، ونامل ان تكون اجتماعاتنا القادمة ليس من اجل مصالحة انما لافتتاح مشروع وانماء منطقة”.
خاتما بالقول:” مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري بدأت لاجل الانسان ، ولاجل العيش الكريم لكل فرد ولكل اسرة ولكل لبناني، ولم يفرق بين مسلم ومسيحي ولا بين لبناني ولبناني، لانه اعتبرههم مظلومين في الحرب الاهلية التي فرضت عليهم من الخارج”.
الشيخ عياش
ثم انتقل الامين العام احمد الحريري والوفد المرافق الى بلدة الشيخ عياش حيث زار دارة الشيخ خضر علوان ابو علي ، الذي رحب بالامين العام احمد الحريري والوفد المرافق، متمنيا لتيار المستقبل ولامينه العام ولدولة الرئيس الشيخ سعد الحريري كل التوفيق والنجاح، كما تمنى ان يعود لبنان الى سابق عهده ايام دولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري من النمو والامن والامان، مؤكدا ان الامال كلها معقودة على نجله وتياره في ان ينقل لبنان الى بر الامان والاستقرار .
بركات
بدعوة من رئيس بلدية مشمش الاستاذ محمد بركات اقيمت مأدبة غداء على شرف الامين العام احمد الحريري والوفد المرافق في مطعم الديوان في العبدة عكار،بحضور السادة النواب هادي حبيش ووليد البعريني ومحمد سليمان و طارق المرعبي وعضو المكتب السياسي سامر حدارة ومنسق عام التيار خالد طه واعضاء من مكتب ومجلس المنسقية والمفتي الشيخ زيد بكار زكريا، ورئيس دائرة الاوقاف الاسلامية الشيخ مالك جديدة، والخور اسقف الاب الياس جرجس، ومحافظ عكار المحامي عماد لبكي،والنائب السابق مصطفى هاشم، والمقدم مصطفى الايوبي والرائد مارون عبود، ورئيس قسم محافظة لبنان الشمالي لقمان الكردي ، الدكتور ربيع الصمد مدير عام مستشفى الحبتور، ومدير مستشفى حلبا الحكومي الدكتور محمد خضرين، ورؤساء اتحادات البلديات وبلديات وروابط المخاتير ومخاتير وفعاليات اجتماعية وتربوية واقتصادية ، وقد بدأ اللقاء بالوقوف للنشيد الوطني اللبناني ، ثم رحب بالحضور الاستاذ بلال بركات .
بركات
رئيس بلدية مشمش الاستاذ محمد بركات ، القى كلمة رحب فيها بالامين العام وبكل من لبى دعوته لهذا اللقاء الجامع، من فعاليات امنية وبلدية واختيارية وسياسية واجتماعية ، وتابع في الوضع العام حيث قال : ” اصرخ اليوم قائلا لبنان الكيان لبنان الوطن النهائي لجميع ابنائه الى اين؟
معددا خمسة مخاطر تهدد الوطن وهي :” الخطر الاول هو تركيبة النظام الطائفي القائم على المحاصصة الطائفية والمذهبية والخطر الثاني يتمثل بالوضع الاقتصادي والمالي حيث يهيمن قطاع الخدمات على قطاعي الصناعة والزراعة ، والدين العام يتجاوز ال 80 مليار دولار، والخطر الثالث هو التلوث الذي يصيب مياهنا وهوائنا وارضنا وبحرنا وبيئتنا حتى بتنا نتبوأ المرتبة الاولى بامراض السرطان، الخطر الرابع يتمثل بالانماء المتوازن الذي يتطلب انفاقا غير متوازن، فمحافظتي عكار وبعلبك الهرمل بحاجة الى مجالس انماء وصناديق تنمية لكي تتساوى مع بقية المناطق بعد حرمانها لزمن طويل ، والخطر الخامس هو ربط مصير لبنان بالمحاور الاقليمية والدولية “.
وختم بركات بالقول:” نطالب بتشكيل الحكومة لتفادي المخاطر التي ذكرت انفا، ونتمنى على الشيخ سعد توزير احد ابناء عكار لان عكار تاتي في المرتبة الاولى من حيث الفقر في لبنان ويتراوح فيها العاطلون عن العمل 44 بالمئة و ال 58 بالمئة “.
البعريني
عضو كتلة المستقبل النيابية النائب وليد البعريني القى كلمة جاء فيها :” لقد خضنا الانتخابات النیابیه تحت عناوین و مطالب نتشارك فیھا مع معظم أبناء عكار و مع جمعیات المجتمع المدني الذي یؤمن بنفس المطالب و المشاریع التي تتلخص بقضیة الجامعه اللبنانیه على أرض في منطقة العبده وسط المحافظه و كذلك المطار و المرفأ الذي یحتاج الى ورشة انقاذ قبل الانھیار و الواجھه البحریه و الاتوتستراد العربي و تحسین الخدمات الطبیه و التربویه لتشكل كل ھذه المشاریع فور تنفیذھا مدخلا لحل المعضله الأساسیه و التي تشمل توفیر فرض عمل لشبابنا و شاباتنا ، و اني أؤكد لكم أن ھذه المشاریع و بعنایة خاصه من أخي دولة الرئیس الحریري أصبحت على سكة التنفیذ الحقیقي و ان ھذه المشاریع یولیھا أخي الشیخ سعد أولویه قصوى لتبصر النور .
متابعا :” أیھا الساده الحضور اننا نترقب تشكیل الحكومه العتیده بعد تذلیل معظم العقد بصبر و حكمة أخي الشیخ سعد لتنطلق عجلة المشاریع و الخدمات بوتیره أكبر و أسرع و سنكون معكم جنبا الى جنب من أجل انصاف عكار و نیل حقوقھا ، و اني أعلنھا صراحة و أمامكم أن ما بعد تشكیل الحكومه لیس كما قبلھا ، أننا في عكار ننتظر الوعود من جمیع الوزراء بدون استثناء
و لأن عكار تعیش حالة العنایه الفائقه سنوات طوال و ھي تنتظر أن تكون محافظھ بكل ما في الكلمه من معنى على
المستوى الاداري و الوظیفي و عمل المؤسسات” .
مضيفا :” الیوم اللقاء معكم و بحضوركم جمیعا نرفع الصوت عالیا لأن الرھان الحقیقي من أھلي على مصداقیه أخي الرئیس سعد الحریري عندما كان بیننا في عكار و لاحقا بالمتابعه الیومیه معه ، حملنا الأمل و حملنا المصداقیه بایجاد الحلول لأدنى
مقومات العیش الكریم للمزارعین و العاملین في شتى المیادین و حاجتھم للرعایه الصحیه و التربویه لأولادھم .
خاتما :” الرھان یا شیخ أحمد الیوم على مصداقیه الاستمرار فعكار كانت و ما زالت و ستبقى مع جمھور الشھید رفیق الحریري موصولا بمحبة الشیخ سعد الذي أكد دوما و منذ اللحظه الأولى حمایة و استقرار لبنان من المخاطر الملتھبه من حولنا “.

الحريري
الامين العام لتيار المستقبل احمد الحريري القى كلمة بالمناسبة شكر فيها صاحب الدعوة، كما شكر الحاضرين على مشاركتهم، وتابع قائلا:” رغم الحرمان لم تخلط عكار ابدا بين حرمانها وموقفها الوطني، وموقفها الوطني دائما متقدم على مآسي الحياة والحرمان الذي تعيشه منذ 1943 لليوم “.
بالنسبة لمسالة تشكيل الحكومة قال :” الكل بات يعلم فحوى المحادثات التي تحصل ، ونحن مع دولة الرئيس سعد الحريري بالتفاؤل الذي لديه حول تشكيل الحكومة باقرب فرصة، ونعتبر ان خلاص هذه الحكومة يكون بالبناء على الايجابيات وليس على السلبيات ولا النكايات، والاهم هو الحزم بان تكون حكومة وفاق وطني، وان تكون متجانسة ومتآلفة ، والكرة اليوم بملعب الجميع والمسؤولية لا يتحملها فقط دولة الرئيس ،فهناك مسؤولية مشتركة لان الوضع في لبنان والمنطقة دقيق، وحماية لبنان تتطلب التفكير بهدوء وعدم جر لبنان الى محاور غريبة عنا، فلبنان عربي وانتماؤه عربي كما امتداده، ورغم كل محاولات الضغط على الرئيس سعد الحريري بقي ثابتا على مواقفه وهي ان التاليف يكون وفقا للدستور والمصلحة الوطنية وليس على قياس اشخاص”.
متابعا:” ما يسمى بعقدة القوات هي غير موجودة والبحث مستمر لتمثيل القوات كما يجب وسنصل الى خواتيم ترضي الجميع بهذا الامر، اما العقدة المخترعة وهي ما يسمى بالعقدة السنية ، طبعا هناك حق لكل احد ان يطالب بتمثيله، لكن دون تذاكي ، لان النواب السنة الستة الذين يطالبون بوزارة 4 منهم هم بكتل نيابية ممثلة في الحكومة، وليس الهدف تمثيل هؤلاء انما الهدف وضع العصي بالدواليب وللاسف هم قبلوا هذا الدور، واذا ما اعتمد هذا المعيار فهناك معادلة ان هناك 17 نائبا مسيحيا ومع القومي يصبحون 19، وهؤلاء هم خارج الكتل المسيحية ، ووفقا لهذا المعيار يحق لهم التمثيل”.
مضيفا :” كل وزير من وزراء التيار سيكون لكل لبنان، وبالنسبة لعكار تستحق حكومة باكملها، وليس وزيرا فقط، والرئيس الحريري زار عكار بلدة بلدة ، وراى بعينه كافة المشاكل الموجودة، وكبر قلبه بمحبة اهلها، وما اعطته عكار والشمال هو نصف كتلة المستقبل، والاهم هو ليس الاسماء ولا المناطق التي ينتمي اليها الوزراء بل المهم هو ان يكونوا فريق عمل واحد، متجانس ومتكامل، وان يكونوا ملمين بكافة الامور التي تطرح في مجلس الوزراء”.
وفي التضامن مع المملكة العربية السعودية قال الحريري:” التضامن مع المملكة العربية السعودية واجب ، في هذا الظرف وهو امر طبيعي بغض النظر عن حادثة الخاشقجي والذي هو محل استنكار الجميع واولهم المملكة العربية السعودية التي تحقق بالموضوع، ومشاركة الرئيس الحريري في المنتدى الذي حصل بالامس في المملكة امر طبيعي لان لبنان لا يستطيع ان يغيب عن منتدى اقتصادي في المملكة العربية السعودية والتي كان لها دورا كبيرا بدعم لبنان في مؤتمر سيدر، لكن هناك البعض لا يرغبون بان تكون العلاقة مع المملكة جيدة، وخاصة علاقة الرئيس الحريري”.
خاتما بالقول :” دائما التسويات عندما تحصل لا تفهم ابعادها في البدايات، فتخرج اصوات معترضة ، وتكون هناك ناس مؤيدة وناس معارضة وناس محايدة وهذا حق للناس، ولكن بعد فترة من الزمن سيظهر ان ما قام به الرئيس الحريري من خلال التسوية التي حصلت انه جعل هناك صوتا قويا للسنة في التركيبة الداخلية، ونحن لا نعمل طائفيا وخاصة الرئيس الحريري لكنه استخدم انتمائه وسنيته لخدمة المشروع الوطني للرئيس الشهيد رفيق الحريري، ونحن معه وخلفه ، ونامل ان تتشكل هذه الحكومة وان تكون هناك فرص عمل، وازدهار وانماء “.
قبة شمرا
هذا وزار الامين العام احمد الحريري مع ا الوفد المرافق والمفتي زيد بكار زكريا ورئيس دائرة الاوقاف الشيخ مالك جديدة دارة رئيس بلدية قبة شمرا خالد الاسمر مقدما التعازي بوفاة عمه غازي خضر الاسمر .
عمار البيكات
كما زار الامين العام احمد الحريري والوفد المرافق دارة المهندس نزار قاسم الذي انتخب حديثا كرئيس لبلدية عمار البيكات مقدما له التهاني، ومؤكدا على الوقوف الى جانبه كما الى جانب جميع بلديات عكار في مسيرة الانماء والتطور ، متمنيا له التوفيق في مهمته والنجاح .
القبيات
كما زار الامين العام احمد الحريري والوفد المرافق دارة المحامي روجيه سركيس في القبيات مقدما له التعازي بوفاة والده سركيس سركيس عضو مجلس اول منسقية في عكار ومن مؤسسي تيار المستقبل في عكار ايام الشهيد رفيق الحريري، وقد اشار الامين العام الى الخسارة الكبيرة لمناضل من مناضلي التيار، مثنيا على وفاء الراحل ومحبته طالبا لروحه الرحمة ولاهله الصبر والسلوان .

اكروم
وفي اكروم اقيمت مادبة عشاء على شرف الامين العام في مطعم ” مسايا اكروم” بدعوة من الدكتور علي كنعان حضرها كل من النواب السادة محمد سليمان ومنسق عام التيار خالد طه واعضاء من مكتب ومجلس المنسقية ، ومستشار الرئيس الحريري خالد محمد الزعبي، وفضيلة الشيخ مالك جديدة، ورئيس قسم محافظة لبنان الشمالي لقمان الكردي، ورئيس حركة شباب عكار خالد عبود مرعب، ورؤساء اتحادات البلديات والبلديات ومخاتير ووجهاء العشاير وفعاليات من اكروم والجوار. بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني وكلمة من صاحب الدعوة .
كنعان
صاحب الدعوة الدكتور علي كنعان امين سر مكتب ومجلس منسقية عكار القى كلمة رحب فيها بالامين العام احمد الحريري بين اهله وناسه، وقال :” سعادة الامين العام نوجه من خلالكم وعبركم رسالتين لدولة الرئيس الشيخ سعد الحريري .
الاولى : يا دولة الرئيس ابقى كما انت صاحب حكمة وصاحب موقف فلا بد من الحكمة في الحوار والنقاش فهي دليل ثقافة وتربية وانتم اهلها ، واما الموقف فهو مبدأ الحق الذي لا تنازل عنه وهو الصلاحيات التي اعطاك اياها الدستور الذي كرسه اتفاق الطائف .
الثانية : عكار ثم عكار ثم عكار عليك بها فهي الوفية حين قل الوفاء وهي المعطاء حين جف العطاء”.
الحريري
الامين العام احمد الحريري القى كلمة بالمناسبة شكر فيها صاحب الدعوة وجميع الحضور ، موجها التحية لاهل جبل اكروم الشهامة والعزة والعنفوان ومن خلالهم الى جميع الاهل في وادي خالد وعكار الوفية والمحبة والتي لها مكانة خاصة في قلوبنا ووجداننا ، وفي موضوع تشكيل الحكومة قال :” هناك بوادر ايجابية لتشكيل حكومة، وكل الافرقاء يحاولون تحسين شروطهم او تمثيلهم في هذه الحكومة ، والجميع يعلم ما هي العراقيل التي توضع ووضعت في وجه التاليف، والرئيس المكلف يمضي بثوابت محددة ، اولا انه يريد حكومة وفاق وطني ، وثانيا يعتمد على ما اقره الدستور وليس على ما اقرته البدع والاعراف، ودستورنا هو الطائف الذي يؤخذ كمثال ونموذج للحل في المنطقة الملتهبة من حولنا، في الوقت الذي يحاول البعض التلاعب به او تعطيله، ونحن سنبقى على ثوابتنا وعلى ما ارساه الشهيد رفيق الحريري ، وان يبقى تيار المستقبل كحلقة وصل بين جميع اللبنانيين ، الحامل لمشروع رفيق الحريري العابر للطوائف والمذاهب والذي يعلي مصلحة الوطن والمواطن فوق كل المصالح، ونحن نؤمن ان لا حل في هذا البلد الا من خلال هذا المشروع ، ونحن نسير من خلال التسوية التي قام بها دولة الرئيس الحريري في هذا المشروع، وتشكيل الحكومة والبدء بتنفيذ مشاريع مؤتمر سيدر، والذي غالبية مشاريعه هي للمناطق المحرومة كعكار وبعلبك الهرمل والبقاعين الاوسط والغربي، وسنرى باذن الله الانماء والاعمار “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى