أخبار اقتصادية

برنامج الأمم المتحدة الانمائي: غرفة طرابلس شريكاً في مشاريعنا الإنمائية الخدماتية الإقتصادية

الشمال نيوز – عامر الشعار

برنامج الأمم المتحدة الانمائي:  “غرفة طرابلس شريكاً في مشاريعنا الإنمائية الخدماتية الإقتصادية

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي وفداً من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP قوامه مدير منطقة شمال لبنان آلان شاطري، مسؤولة برنامج تطوير سبل العيش ندى نهرا، عضو مكتب التنمية الإقتصادية ميريام الزميتر، مسؤولة برنامج المساواة بين الجنسين مايا الحاج، ومنسق البرامج مع منظمة العمل الدولية رامي الحسن، والسيدة جنان مايتى، وذلك بحضور مديرة الغرفة الاستاذة ليندا سلطان ومدير المختبرات الغرفة الدكتور خالد العمري.

 

رحب الرئيس دبوسي بالوفد، مشيرا الى اهمية التعاون والشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP والبحث في الوسائل الجديدة التي من شانها تحديث الانشطة الإقتصادية والإنمائية في لبنان، والعمل على بلورة الأفكار والآمال التي من شأنها المساعدة على مواكبة التحولات التي يشهدها العالم المعاصر والقيام بدور إنتاجي يعود بالمنفعة على حياة الناس، مؤكدا أن لدينا طموحات كبيرة ولكن مسؤولياتنا تجاه إنساننا ومجتمعنا هي أكبر، وما علينا سوى العمل على إستثمار نقاط القوة الموجودة في لبنان لكي تتحقق التطلعات والمنطلقات الحيوية للقطاع الخاص.

 

من جهته أثنى مدير منطقة الشمال آلان شاطري على الدور المميز الذي تقوم به غرفة طرابلس والشمال في تطوير وتنمية المجتمع الإقتصادي اللبناني، وهذا ما دفع البرنامج الإنمائي للامم المتحدة UNDPالى أن يتم إختيارها وإعتمادها كمحور حيوي متقدم، لتنفيذ عدد من المشاريع التي يحتاجها المجتمع الإقتصادي اللبناني عموماً والطرابلسي والشمالي خصوصاً، ومدة هذه الإعتمادية هي ثلاث سنوات قابلة للتجديد، وستتيح الإعتمادية لغرفة طرابلس والشمال التعاقد المباشر مع مختلف المنظمات الدولية الفاعلة من أجل القيام بمشاريع قابلة للتنفيذ وتلقى النجاح المطلوب وتندرج بالتالي في إطار التنمية المستدامة.

 

وتناولت مسؤولة برنامج تطوير سبل العيش ندى نهرا أهمية التركيز على تنمية القطاع الزراعي والصناعات الغذائية وتشجيع وتطوير حركة المصدرين وكذلك تحديث انشطة التعاونيات الزراعية، وكلنا ثقة أن البنى التحتية المتوفرة في مختبرات غرفة طرابلس والشمال ومركز التطوير الصناعي لأبحاث الزراعة والغذاء ستجعل منها محوراً أساسياً يعتمد عليه في هذه المجالات وبالتالي وضع الخبرات في تطبيق برامج تمكين النساء وبرامج تتعلق بالطاقة البديلة وكيفية إدارة النفايات ويمكن الإستفادة من القدرات المتوفرة لدى عدد من المنظمات الدولية كالفاو واليونيدو وخلافها من المنظمات الدولية وفي مختلف تلك المجالات.

 

وخلص المجتمعون الى البحث في الآلية التي ستتم من خلالها شراكة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع غرفة طرابلس والشمال للقيام بتنفيذ عدة مشاريع منها المسح الإقتصادي وإستخلاص المؤشرات التي سيتم التوصل اليها والبناء عليها في تحقيق أهداف التنمية الإقتصادية وتطوير سبل العيش وطرق تمكين قدرات النساء في ميدان العمل والإلتفات الى مواكبة عملية التحول الرقمي في بيئة الأعمال والعمل على بلورة الصيغة التقنية المساعدة على بلوغ هذا التحول، مع التأكيد بأن إرادة العمل المشترك تتغلب على كل الأزمات التي تتولد من خلالها الفرص الواعدة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى