الرئيسية / عكار نيوز / الكسّار معزياً بالشعار : عموم عائلات ببنين ينتظرون إحقاق الحق وإنصاف المظلوم وأحداً لن يكون نصيراً لظلمٍ بحقّ الشهيد

الكسّار معزياً بالشعار : عموم عائلات ببنين ينتظرون إحقاق الحق وإنصاف المظلوم وأحداً لن يكون نصيراً لظلمٍ بحقّ الشهيد

الشمال نيوز – عامر الشعار

الكسّار معزياً بالشعار : عموم عائلات ببنين ينتظرون إحقاق الحق وإنصاف المظلوم وأحداً لن يكون نصيراً لظلمٍ بحقّ الشهيد

توجه رئيس بلدية ببنين العبدة الدكتور كفاح الكسار، يرافقه الدكتور اسعد السحمراني، والمختار محمد السراج، الى بلدة عكار العتيقة ، في زيارة تعزيةٍ إلى عائلة الشهيد هشام الشعار،

وبعد تقديم التعازي وقرءاة الفاتحة والدعوة للشهيد بالرحمة، كان للدكتور الكسّار كلمةً تحدث خلالها عن أهمية العلاقة التي تربط بلدتي عكار العتيقة وببنين، والتي تُشكّل عنواناً من عناوين التماسك الإجتماعي في محافظة عكار، وأنّ أمراً ان يُعكر صفو هذه العلاقة الطيبة بين البلدتين.

وأكد الكسار استمرار المساعي الدؤوبة التي يعمل عليها الجميع من كلا الجهتين، لإحقاق الحقّ وإظهار الحقيقة كما يجب ونصرة المظلوم، مقدراً ان دماء الشهيد قد نزلت في أرضٍ تابعة لبلدة ببنين جغرافياً، وهذا يُحتّم عليه واجباً إضافياً بمتابعة هذه القضية إحتراماً لحرمة هذه الدماء الذكية ، معتبراً ان الشهيد هو ابن بلدة ببنين العبدة قبل أن يكون ابن بلدة عكار العتيقة، وان هذا الجرح النازف في قلب اهل الشهيد، ينزف ايضاً في قلوب جميع اهالي بلدة ببنين.

وأضاف الكسار قائلاً:” جميع المرجعيات بمختلف أطيافها، وعموم عائلات ببنين وعلى رأسهم عائلة البستاني الرفاعي، ينتظرون إحقاق الحق وإنصاف المظلوم، والجميع يسعى لإنهاء هذا الموضوع بالخاتمة التي تُرضي الله سبحانه وتعالى، وأنّ أحداً لن يكون نصيراً لظلمٍ بحقّ هذا الشهيد حتى لا يتم ظلمه مرةً أخرى.

كما أكد الكسّار نقلاً عن لسان مرجعيات عائلة البستاني الرفاعي، انهم مع إحقاق الحقّ وإظهار الحقيقة، وإنصاف المظلوم مهما كان الثمن، ولن يكونوا الاّ بجانب عائلة الشهيد الشعار، الذي يعتبرون إستشهاده جرحاً من الجراح التي تعنيهم، كما يعني عائلة الشهيد الشعار.

وختم الكسار قائلاً انه على تواصلٍ دائم مع المرجعيات الأمنية والعائلية في المنطقة، لمتابعة هذا الملف ولملمة هذا الجرح، لتعود المياه إلى مجاريها بين هاتين البلدتين، وليُنصف المظلوم ويُحقّ الحقّ بالطريقة التي ترضى الله سبحانه وتعالى.

وكان لوالد الشهيد كلمةً رحب فيها بالدكتور الكسار، مؤكداً أن هذا البيت مفتوحٌ أمام الجميع، ولا يريد سوى إنصاف الشهيد المظلوم، وانه كان يعوّل كثيراً على المرجعيات الدينية ومشايخ وفعاليات ببنين، لتبادر إلى تسليم المتهم، كبادرةٍ لإرساء علاقات الود بين البلدتين.

عن amer shaar

شاهد أيضاً

حواجز محبة بمناسية مرور أربعين يوماً على استشهاد هشام الشعار

الشمال نيوز – عامر الشعار حواجز محبة بمناسية مرور أربعين يوماً على استشهاد هشام الشعار …