الرئيسية / لبنان نيوز / خواطر مغترب والصديق وقت الضيق

خواطر مغترب والصديق وقت الضيق

الشمال نيوز – عامر الشعار

View this post on Instagram

خسّرتونا الصديق بوقت الضيق! يقول المثل الشعبي " الصديق وقت الضيق " و لطالما افتكرنا مسؤولينا هم هذا الصديق، ولكن للأسف أصبحوا حملاً زائداً فلم نجد عندهم لا صدق و لا عون، فعندما يقع الإنسان في محنة يفزع له كل جيرانه و يمدوا له يد العون، أمّا عندنا فلا عون ولا من يحزن حتى في وضعنا هذا و مصائبنا. بالرغم من المصائب المتتالية، لم نجد عون من بعضنا إنما أتت اليد ممدودة من الخارج و من أقصى بقاع الأرض، و من الدول البعيدة جاءت متحمسة و متلهفة لتضمد جراحنا، و لكنها صُدمت و بردت عزيمتها بعد أن شاهدت ممارسات بعض الجماعات و دناءة تصرفاتها و ما فعلته بالمساعدات التي استلمتها و تصرفت فيها بيعاً و شراءً أو وزعتها في غير مكانها، و شعر بعض المتلهفين بأننا لا نستاهل حماستهم و أنه لا يجوز الدخول بين هكذا عالم، و انتهت هذه اليد عندما وجدونا بعد كل ما وصلنا إليه من نكبات ممّن يزالون يتناتشون حصص الطوائف في الحكومة الجديدة التي ما وُجدت إلا بهدف معالجة الوضع الأخطر من خطير الذي نعيشه اليوم. بماذا يفرق الوضع إذا أُصلح على يد أحمد أو حسين أو جورج أو سيرج لطالما كانوا ناجحين و مؤهلين لتلك المراكز…؟ و لكن الظاهر الجماعة غائبين عن الصورة تماماً و عاملين أنفسهم لا يعلمون ماذا يحصل في البلد، ولا يزالون يفتكرون أنفسهم شيوخ منصب و ينظرون على مراكز الدولة كأنها مغنمة و منهبة لكل مَن يدخلها، و لهذا مصرّين على التحاصص و بصريح العبارة " هذه لي و هذه لك و لا أحد يقترب من حصتي " فهل هم خائفون من ترك هذه الوزارة و لا يعطونها لأحد إلا إذا حصل إتفاق و تفاهم من الجهة الجديدة التي ستستلمها، فلا تكشف من بعدي و لا أكشف من بعدك…. و هذا الكلام لا نقوله عن عبث، فالكل يعلم بأننا أدخلنا على البلد و على مدار ٣٠ سنة أكثر من ٣٥٠ إلى ٤٠٠ مليار دولار و بالأخير نطلع مديونين ب ١٠٠ مليار، والنتيجة واضحة على الأرض للعيان و ما بدها تحقيقات و لا بدها (Forensic Investigation- تحقيق جنائي) و الدليل الآخر مؤازرة الجبهات السياسية لبعضها البعض " سنّدني لسندك " #mostafaadib_official#mustaphaadeeb#melhemkhalaf#hassandiab#hassandiabsupporters#paulayacoubian#lebanontimes#lebanon#tripoli#beirut#livelovelebanon#lebanese#livelovebeirut#whatsuplebanon#beiruting#revolution#lebaneserevolution#lebaneseprotest#mauricematta#riadtawkofficial#samy_gemayel#wassefharake #saadhariri#rima.maktabi#dimasadekofficial

A post shared by خواطر مغترب (@khawater_moughtareb) on

عن amer shaar

شاهد أيضاً

*السحمراني في نواكشوط لحضور المؤتمر الدولي السنوي المنعقد بدعوة من التجمّع الثقافي الإسلامي

الشمال نيوز – عامر الشعار *السحمراني في نواكشوط لحضور المؤتمر الدولي السنوي المنعقد بدعوة من …