الرئيسية / عربي ودولي / دكتورة سهير الغنام تجتاز ورشة إعداد مدرب حقوق الإنسان برعاية الأكاديمية الدولية

دكتورة سهير الغنام تجتاز ورشة إعداد مدرب حقوق الإنسان برعاية الأكاديمية الدولية

الشمال نيوز – عامر الشعار

دكتورة سهير الغنام تجتاز ورشة إعداد مدرب حقوق الإنسان برعاية الأكاديمية الدولية للدراسات والعلوم الإنسانية والدولية لريادة الأعمال

بتفوق وإقتدار

إجتازت دكتورة سهير الغنام رئيس ومؤسس صالون دكتورة سهير الغنام رئيسة رابطة المرأة العربية الحرة
رئيسة وممثلة الإتحاد الدولي لأميرات وأمراء العرب لشؤون المرأة العربية فى الوطن العربي
ورشة عمل إعداد مدرب حقوق الإنسان
وذلك يوم
وأفتتحت الورشة بكلمة من رئيس الأكاديمية سعادة الدكتور جابر كامل ثم أعقب بعد ذلك طرح الأسئلة ومعلومات معرفية تتعلق بالمدرب الناجح ومايجب تفاديه ليصل لدرجة الكفاءة ويكون جديراً بلقب مدرب إحترافي كما أشارت الى جوانب مهمة للمدرب وطريقة التدريب وأضافت خبرات جيدة
وكانت البداية بسؤال تعريفي عن الحقوق والإنسان والواجبات التى هي عبارة عن المبادئ الأخلاقيةوالمعايير الإجتماعية التى تضع نموذجاً للسلوك البشري الذي تبين مجموعة من الحقوق الأساسية التي لايجوز المس بها
عرض بعض من نماذج الأسئلةالتي طرحت في ورشة عمل حقوق الإنسان
من أولى بالتطوير المدرب ام المتدرب ام عملية تطوير برامج التدريب ؟
الرغبة في التدريب
إستعداد نفسي مادي عقلي فكري للتدريب
حضور حصصه بانتظام
المشاركة والتفاعل
الحرص على المواكبة التفاعلية
المداومة مع التألق

ويجب أن يكون المتدرب عنده القابلية علي التدريب والشغف لتلقي اي جديد

تدريب تنويرى
تدريب تشغيلى
تدريب تطبيق
تدريب ماقبل الخدمه
التدريب أثناء الخدمه
تمر دورة حياة التدريب بمراحل معينة اذكرها ؟
من المفروض تطوير عمليات التدريب بالتزامن مع تطوير المدرب بالأساس حتي يكون قادر علي تدريب المدرب …وايضا علي المدرب أن يستخدم الوسائل مثل أساليب التعلم لو كان معلم أو البرامج التي تساعد علي تطوير الذات للمدرب
ويجب أن يكون المتدرب عنده القابلية علي التدريب والشغف لتلقي اي جديد
ماذا يقصد بعملية الاتصال في التدريب ؟
فالتدريب هو المقدرة على نقل المحتوى من المدرب الى المتدرب
الموضوع: تقدير الاحتياجات التدريبية.

الهدف: أن يكون المتدرب بنهاية الجلسة قادراً على:

فهم واستيعاب دورة حياة التدريب.
معرفة المقصود بتقدير الاحتياجات التدريبية.
معرفة أهمية وفوائد تقدير الاحتياجات التدريبية.
التقدير الفعال للاحتياجات التدريبية وإجراء تطبيقات عليها.
الإلمام الكامل بوسائل جمع المعلومات للمؤسسة لغرض التدريب.
القدرة على اكتشاف الاحتياج على مستوى الوظيفية وعلى مستوى الأفراد، وإجراء تطبيقات عليها.

ونقل محتوى تدريبي أو مهارة تدريبية من شخص لاخر
ويقصد بها تقنية تبادل المعلومات
مهارة الإلقاء والاتصال هل هي احترافية ام مكتسبة ؟

الموضوع: تقدير الاحتياجات التدريبية.

الهدف: أن يكون المتدرب بنهاية الجلسة قادراً على:

فهم واستيعاب دورة حياة التدريب.
معرفة المقصود بتقدير الاحتياجات التدريبية.
معرفة أهمية وفوائد تقدير الاحتياجات التدريبية.
التقدير الفعال للاحتياجات التدريبية وإجراء تطبيقات عليها.
الإلمام الكامل بوسائل جمع المعلومات للمؤسسة لغرض التدريب.
القدرة على اكتشاف الاحتياج على مستوى الوظيفية وعلى مستوى الأفراد، وإجراء تطبيقات عليها.

فهم محتوى أو اكتساب المهارة بشكل صحيح من قبل المتدربين.

توفير المادة العلمية . اعداد مدرب ذو كفاءة. تجهيز المادة العلمية. تجهيزوسيلة الاتصال. ثم حصر المتدربين

المقدرة الناجحة علي نقل المحتوي التدريبي
..أو المهارة التدريبية من المدرب المتدربين بشكل فعال واضح من اجل ان يكتسب المهارة بشكل صحيح

الاتصال هي عملية نقل الخبرات والمعلومات

هي مهارات تجمع جانب الاحتراف من جهة وجانب الاكتساب من جهة اخرى

في بعض الأحيان يتمتع بعض الأشخاص بمهارة الالقاء والاتصال مع الآخرين بالفطرة لكن التعايش مع المحيط له دور في الاكتساب أم الاحتراف فيحتاج إلى تدريب ومتابعة متواصلة للوصول إليه.

مهاره الإلقاء والاتصال تحتاج احترافيه ومكتسبه ايضا
هذه بعض نماذج من الأسئلة التي طرحت ثم تم الحديث عن الحقيبة التدربية الحقيبة التدريبية تقسم على خمسة أيام في الغالب يكون اليوم الأول ما يسمى بكسر الجليد وإعطاء أساسيات التدريب
اليوم الثاني يكون بالتعريف بحقوق الإنسان
اليوم الثالث يكون بالتعريف بمهارات الاتصال والتواصل
اليوم الرابع يكون بأعمال تطبيقية بين المتدربين
وقد يكون اليوم الخامس بإحراز النتائج وقد يكون بإجراء اختبار بسيط
ثم عرض سؤال للجميع المشاركين عن الفرق بين مدرب حقوق الإنسان ومدرب التنمية البشرية
وأجابت عليه الدكتورة سهير الغنام رئيس ومؤسس صالون دكتورة سهير الغنام الثقافي الأدبي الفني ورئيس رابطة المرأة العربية الحرة رئيس وممثل الإتحاد الدولي لأميرات وأمراء العرب لشؤون المرأة العربية في الوطن العربي
ان الفرق بين مدرب حقوق الإنسانومدرب التنمية البشرية وان كانا إتجاهين إلا انهمايصبان في بوطقة واحد ة
فالتنمية البشرية هى تنمية مواهب الإنسان وتوجيه قدراته التوجيه الصحيح
وإكتشاف القدرات والإمكانات الكامنة في أفراد المجتمع وتوجيه وتنمية تلك الإمكانات والقدرات لتوظيفها التوظيف الصحيح النافع للفرد والمجتمع
أما حقوق الإنسان فهي تعريف المجتمع
بحقوقه وكيفية الحفاظ عليها وفضح الممارسات الغير الانسانية في بعض المجتمعات التى تمارس أساليب القمع والتفرقة العنصرية لاى سبب كالدين او اللون او الجنس وشحذ همم المختصين
والمنظمات العالمية المسؤولة عن تلك الحقوق بتلك التصرفات لإحتوائها والتأثير على أصحاب القرار لمعالجة مثل هذه الإنتهاكات الموجه ضد المجتمع أو شرائح منه والأمر يقال فيه الكثير لكن أكتفى بهذا القدر
وقد أختتمت الورشة أعمالها مرسخة لحق شامل وعام وهو حقوق الإنسان التي لاتكثر على صنف أوجنس أولون اودين أو مذهب ولكنها حق لكل إنسان يشارك غيره في الإنسانية.

عن amer shaar

شاهد أيضاً

الفجيرة الثقافية تدشن متحفاً رقمياً للفن التشكيلي الإماراتي

الشمال نيوز – عامر الشعار الفجيرة الثقافية تدشن متحفاً رقمياً للفن التشكيلي الإماراتي هيفاء الأمين- …