أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / صالون دكتورة سهير الغنام في دورته الحادية عشر

صالون دكتورة سهير الغنام في دورته الحادية عشر

الشمال نيوز – عامر الشعار

صالون دكتورة سهير الغنام في دورته الحادية عشر

كانت بداية الأمسية كلمة للدكتورة سهير الغنام حيث توجهت بالشكر والتقدير والعرفان لدولة الإمارات العربية المتحدة أرض السلام والمحبة
تحية تقدير حكوماً وشعباً تحية تقدير
للرجل الذي وعد فأوفى وأعطى فأجزل العطاء الرجل الذي حافظ على سلامة الوطن مقيميين ومواطنيين
تحية تقدير لصاحب السمو الإنسان سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان كل التحايا للهوية والجنسية في الإمارات والخارجية بالإمارات تحية تقدير للسفارة الإماراتية بجمهورية مصر العربية الكل تكاتف وتعاون على تسهيل مهام وصولي لأبوظبي كما شرحت الدكتورة سهير الغنام إنها عندما قدمت في الهوية والجنسية للعودة الى أبوظبي جأتها الموافقة ثاني يوم مباشرةً
حيثُ كانت في مؤتمر وبعد التكريمات واللقاءات التلفزيونية في ماسبيروا وجاءت ظروف الحظر ولم تستطيع العودة لأسرتها في الإمارات وعندما جاءات الموافقة ثاني يوم مباشرة من الهوية والجنسية قالت الدكتورة سهير الغنام هذا ينم على تحضر دولة الإمارات العربية المتحدة وإنها في بلد حضارية كما أوضحت الدكتورة سهير الغنام تسهيل الإجراءات في مطار ابوظبي الدولي
وشكرت شركة مصر للطيران على حسن الضيافة والتسهيلات في جميع أمور الرحلة كمال قالت دولة الإمارات تكاتفت على ظرف كوفيد 19 فقدمت المعونة داخلياً وخارجياً فكان لها الريادة وتقديم يد العون للجميع فأعربت دكتورة سهير الغنام عن سعادتها لعودتها بلدها الثاني بل بلدها الأول أبوظبي حيث مكثت بها أكتر من 35 عام وهي الان من منزلها وسط أسرتها تقول الإمارات وعدت وأوفت شكراً إمارات شكراً سمو الشيخ محمد بن زايد حفظ الله إماراتنا الحبيبة وحفظ جميع شعوبنا العربية ورفع عنا الوباء
ثم قالت من أرض المحبة والسلام بينطلق الصالون في دورته الحادية عشر لصالون دكتورة سهير الغنام الثقافي الفني الأدبي ومحاضرة الأمراض النفسية المستعصية المتنمرة ” أعداء النجاح” وسوف يعمل الصالون تدريبات لإستخراج الذات الحقيقية لان النفس المريضة ذات غير حقيقية فلابد كما نحب لنفسنا نحب لغيرنا كما قال رسولنا الكريم ” لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه” وإن
في الإعتصام بالجماعة قوة كما قا الله تعالى في محكم آياته ” وأعتصموا بحبل الله جميعاً ولاتفرقوا” بذلك نعمل مجتمع متحاب ناجح ونعمل معاً شكل حضاري متقدم لكن في العداء سوف نضعف المجتمع وقالت الغنام لابد أن نحسن من أنفسنا ونتدرب على الشئ الذي يرتقي بذاتنا ونظهر الذات الحقيقية مع المدربة الدكتورة نعيمة بطاهر المدرب الدولي الخاص بإتحاد أمراء وأميرات العرب ونائب رئيس لجنة التدريب لرابطة المرأة العربية الحرة والمتخصصة في فنون التواصل وبرامج تطوير الذات بدأت الدكتورة نعيمة المحاضرة وقالت
نعرج من الجزائر الى الإمارات من خلال الأمسية الحادية عشر من الصالون الأدبي الفني لسعادة الدكتورة سهير الغنام حول موضوع الأمراض النفسية الخطيرة و البحث عن الذات الحقيقية
تحياتي لسعادة الدكتورة سهير الغنام الشخصية المميزة وأهنئها على الفوز بمسابقة سيدة الوطن العربي التي تستحقها عن جدارة لإنضباطها ونشر القيم والمبادئ السامية وروح التسامح في المجتمع حتى أصبحت رمز في العطاء والتفاني
و كذا ابعث بتحياتي إلى كل أعضاء اتحاد الكتاب و الأدباء لأبو ظبي منً خلال مشاركتي هناك حالفني الحظ و تعرفت إلى سعادة البروفيسور محمد الصادق أبو الفرج الشخصية المميزة و الرائدة في مجالً التواصل الانساني و العلمي و نهنيه على تتويجه بجاءزةًالرجل العربي المبدع

الإنسان اصبح يعاني من أمراض نفسيةً خطيرة و معدية مثل الغيرة ،الحسد ..النفاق ،الكراهية وكذا التنمر .فعلا هذة النفس المكسورة بحاجة إلى علاج لقد اجتاحت القوى الشريرة نفسية الإنسان و أبعدته عن ذاته الحقيقية
هذه الطاقات السلبية أصبحت لغة تواصل الإنسان لاننا نتواصل وبما نملكه داخلنا يعني ما نتواصل به هو مرآة عاكسة للذات …لابد للإنسان ان يعالج نفسه من هذه الأمراض التى يستطيع من خلالها الوصول إلى تحقيق النجاح و التواصل العلاقاتي
نصيحتي ان يبحث الفرد عن ذاته الحقيقية لان الحسد و التنمر و الكراهية هي لا تعني ذاته الحقيقة وإنما هي قوى سلبية استحوذاها و جعلته مع زمرة الضعفاء .فعلى الإنسان ان ينتظر نجاح غيره غير انكساره و يطمح لتحقيق الحب لنفسه وزرعه في النفوس الأخرى و يغير نفسيته وبعدها تتغير الذهنيات ويصل إلى النجاح الروحي و نصيحتي لنخبة الناجحين ان لا يلتفتوا إلى الخلف و اذا التفتوا يجب ان يد رموا بانهم قادة
بدل ان نكره نحب و بدل ان نشقى نسعى و بدل ان نحسد تحفز و نشجع غيرنا …علاج الذات و إيجادها
هو نجاح حقيقي
ثم قدمت الأستاذة نوجة أدريس أحمد من أسبانيا فقرة الشعر التي تضمنت قصيدة (إقتراب عشقاً تراني)
وكانت المقدمة تحية لدولة الإمارات حيثُ قالت الأستاذة الشاعرة نوجة أدريس يسعدني أن أُلقي قصائدي في منارة الثقافة أبوظبي والذي يمثله صالون الدكتورة سهير الغنام الثقافي الأدبي الفني الذي يعتني بالجماليات وفي رحاب دولة الإمارات وشيوخها الكرام أراني حُلماً يطير خفاقاً يحمل باقة ورد أبيض من أرض من ارض الأندلس وأشواقي قصائدُ مثل الفراش الهائم مترنح النغمات تموج في جناحيه ألوان ربيع الإمارات وشعبها
ثم القت قصيدة إقترب عشقاً تراني
إقترب
..اقترب
عشقا تراني

تراني أضحك
تراني أبكي
تراني أذرف
الدمْع وأهْذي
أُسْكِر عواطفي
و أُعْطي
..
تراني أهواك
تراني أغار
من نفحة عطر
..
تراني أهوى
ومن الهوى
تخْْطفني ريحك
..فأتبخّر
..
تراني أرْغي
عند روض جنَّتك
أقْطف وردا
به أتعطّر
..
تعالى .. اقترب
هدْهدْ الحبّّ لحْنا
وارْوي أحاديثنا
للزّهْر ..للنّدى..للعصافير
في الصّباح الأكْبر
..
تراني أعْشق
تراني أغار
من همسة طير
من نسمة ريح

..
تراني أهوى
ومن الهوى
تخطفني ريحك
فأتبخّر
..أتبخر..أتبخر
..وكان ختامها مسك مع الفقرة الفنية عزف وغناء للدكتور كريم ديوان رئيس رابطة المبدعين العراقيين للفنون الجميلة
رئيس ومؤسس المنتدى العراقي للمبدعين
داعين للجميع بالصحة والتوفيق والبهجة التى تعيد صحة الحياة فينا
ثم قدم الدكتور كريم ديوان تكريم خاص للشاعرة الدكتورة سهير الغنام رئيس ومؤسس صالون دكتورة سهير الغنام الثقافي الفني الأدبي
رئيسة رابطة المرأة العربية الحرة
رئيسة الإتحاد الدولي لأمراء وأميرات العرب وممثلة الإتحاد لشؤون المرأة العربية في الوطن العربي
سفيرة السلام الدولي
سفيرة الوفاء والسعادة
سفيرة السلام والإنسانية
وبالتالي قدمت الغنام شكرها وتقديرها
لرابطة المبدعين العراقيين و للفنان القدير دكتور كريم ديوان
لإختيارها وتكريمها بوسام المبدعين العراقيين أعلى مرتبة وسام فن تمنح للفنان المبدع العراقي

وشهادة التميز الإبداعيي من قبل مسؤولي الرابطه للجهود المميزه المبذوله في خدمة الثقافه والفن والأدب

SOHAIRALGHANAM@GMAIL.COM
00971502654071
00971507106135

عن amer shaar

شاهد أيضاً

دبوسي: طرابلس الكبرى تضع إمكاناتها بتصرف بيروت الجريحة

الشمال نيوز – عامر الشعار دبوسي: طرابلس الكبرى تضع إمكاناتها بتصرف بيروت الجريحة ***** وضعت …