أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفنون / ادارة ثانوية روضة الفيحاء تردّ على المغالطات الإعلامية: عدد المعلمين المصروفين لا يتجاوز ٣٧

ادارة ثانوية روضة الفيحاء تردّ على المغالطات الإعلامية: عدد المعلمين المصروفين لا يتجاوز ٣٧

الشمال نيوز – عامر الشعار

ادارة ثانوية روضة الفيحاء تردّ على المغالطات الإعلامية: عدد المعلمين المصروفين لا يتجاوز ٣٧ والحديث عن صرف تعسفي تدليس وافتراء!
‏7 دقائق مضت لبنانيات اضف تعليق
ليلي منجد
طالعتنا يوم الإثنين 20- 7 -2020 مواقع وصفحات إعلامية بمقال تحت عنوان “ثانوية روضة الفيحاء في طرابلس: تفنيش وتشبيح” ولمّا كان هذا المقال مليئًا بالمغالطات والافتراءات وجدنا من الواجب الردّ عليه، وبيان الحقائق أمام الرأي العام وأمام محبّي الروضة وأسرتها الإدارية والتعليميّة.

1- من المؤسف نشر مثل هذه الافتراءات من دون العودة إلى أصحاب العلاقة واستيضاح الأمر منهم، وهذه أبسط قواعد العمل الصحافي الاحترافي والمنصف، تفادياً للوقوع بمثل هذه الزلّة الصحافية المشينة.

2 – إن تحويل المواقع الإعلامية منابر للنيل من كرامات الناس أمر يسيء إليها أولًا وآخرًا، والمصداقية تقتضي أن يطرح الموقع وجهة نظره بعيداً عن لغة الإسفاف التي نستهجنها، لذلك تحتفظ الإدارة العامة في ثانوية روضة الفيحاء بحقّ الادعاء على من يثبت تورطه بجرم القدح والذمّ.

3- إنّ ثانويّة روضة الفيحاء تتبنى نهجًا مؤسساتيًّا، وهي لا تخضع لحكم الشخص ولو كان المدير العام، ولذلك فإنّ موقع الإدارة العامة هو الموقع التنفيذي الأول في المؤسسة ولكنه في النهاية ينفذ الرؤى الإدارية والتربوية بتواصل وتشاور مع مجلس الأمناء الذي يمثل مجتمعًا السلطة الأعلى في المؤسسة.

4- إنّ ما ورد من أرقام حول مجموع المنتهية خدماتهم من المدرسة (150) عارٍ تمامًا من الصحة وفيه مبالغة مقصودة وغير بريئة، فعدد المعلمين منهم لا يتجاوز 37 ، وأمّا الحديث عن الصرف التعسفي فهذا محض افتراء وتدليس.

5- إن إدارة الروضة تعمل في وضح النهار وليس لديها ما تخفيه، وهي قد دأبت على معالجة الأزمة الاقتصاديّة بشفافيّة وحكمة، وتضع نصب عينيها أولويتين: الأولى المحافظة على استمرار المؤسسة وعلى مستواها التعليمي الرائد، والثانية معالجة تداعيات الأزمة بأقلّ الخسائر الماديّة والمعنويّة مع حفظ حقوق أسرتها التعليمية وموظفيها حتى المستقيلين منهم، الذين سيتم الاستمرار بتعليم اولادهم مجاناً لمدة أقلّها ٣ سنوات علماً أن الروضة هي من المؤسسات العشرة الأولى في تسديد مستحقاتها لصندوق التعويضات على مستوى لبنان.

6- أخيرًا لكل المصطادين في الماء العكر لن تنجحوا في النيل من سمعة ثانوية روضة الفيحاء لأنّها حازت على ثقة أبناء طرابلس ولأن عملها ونتائج أبنائها في كل ميادين العلم والمعرفة تثبت أنّ الروضة فوق خيانة الخائنين وافتراءات المفترين.

عن amer shaar

شاهد أيضاً

نادت بيروت*🇱🇧لا مش رح *موت* للشاعر محمد حسن

الشمال نيوز – عامر الشعار*نادت بيروت*🇱🇧لا مش رح *موت*رح ارجع للحياة🇱🇧 لو حملوني *بالتابوت*كلمات الحان …