الرئيسية / Uncategorized / البعريني وسليمان خلال مصالحة أل المصومعي وآل كنوج في العبودية: رغم العزل نرفض الانعزال.. وإبعاد الفتن

البعريني وسليمان خلال مصالحة أل المصومعي وآل كنوج في العبودية: رغم العزل نرفض الانعزال.. وإبعاد الفتن

الشمال نيوز – عامر الشعار

البعريني: رغم العزل نرفض الانعزال.. سليمان: لإبعاد الفتن

عُقدت في “العبودية – عكار” مصالحة عائلية بين كل من آل المصومعي و آل كنوج لإنهاء خلاف سابق بين العائلتين.

مجريات المصالحة:
من بلدة حلبا اصطحب عضو كتلة “المستقبل” النائب وليد البعريني رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة وانتقلا إلى بلدة العبودية حيث كانت المحطة الأولى بدارة آل كنوج.
وشارك في اللقاء عضو كتلة “المستقبل” النائب محمد سليمان، منسق عام عكار في “تيار المستقبل” خالد طه، رئيس اتحاد بلديات نهر اسطوان عمر الحايك، رئيس قسم محافظة لبنان الشمالي لقمان الكردي، ورؤساء بلديات ومخاتير ورجال دين ووفود عشائرية وفاعليات مختلفة. ومن دارة آل (كنوج) انتقل الجميع إلى دارة آل (المصومعي).
وألقى الشيخ محمد الزعبي كلمة قال فيها:”باسمي وباسم آل المصومعي إن سمحوا لي وآل كنوج إن سمحوا لي أيضًا أتحدث وأقول: لقد تشرَّفت أن أكون خطيبًا بينكم وشكرًا للكبير والصغير وكل من تكلّم لو بكلمة واحدة من أجل إتمام هذا الصلح. الحديث النبوي الشريف يقول: يُعرض هذا ويُعرض هذا وخيركم من يبدأ بالسلام. وهذا دأب الصالحين والطيبين. أجدد باسمي وباسمكم الشكر لكل من حضر وأسأل الله أن يصرف عنّا وعنكم لعنة الدم وسوء الأحوال والمآل، وأقول كما قال موسى: اللهم ارزقني شجاعة الإعتذار إن أسأت”.

جديدة
ورأى الشيخ جديدة أنه “شرفٌ لنا أن نكون بين إخواننا وأهلنا.. أنتم أهلنا وعزوتنا وجئنا نشهد للصلح في هذه الدار المباركة بين العائلات الكريمة في هذا السهل المبارك. التحية لكما الشيخين العزيزين محمد وعبدالكريم الزعبي وللحاج وليد وهو منذ أول الحدث تصرّف كأنما الحدث قد نزل جرحًا في قلبه والحاج أبو عبدالله الذي لا يحب المغيب عن هذا اللقاء الطيب وشكرًا لكل من عمل لأجل هذا الصلح الطيب”.

سليمان
بدوره قال سليمان: ما أجمله من لقاء للأحبّة أهل الشهامة والمروءة، ونحن اليوم بأحوج ما نكون للتلاحم ومقبلين على أيام صعبة وعلينا إبعاد الفتن عن منطقتنا.. نشكر كل من سعى من زميلنا الحاج وليد البعريني والمشايخ وكل من عمل للصلح.

العويد
وشكر الشيخ العويد كل من تكلم بكلمة يبتغي بها رضا الله وإصلاح ذات البين. وتابع: شكرًا لكل من تكبّد عناءً لإتمام هذا الصلح. أنوه إلى نقطة أساسية أنه طالما هناك أناس مصلحون فهذه المجتمعات على خير، وإن قلب أبي عبدالله وداره مفتوحة للجميع وأنتم أصحاب الدار وأهلًا بالجميع حياكم الله.

البعريني
وختامًا تحدّث البعريني فاستهلّ كلمته بالشكر لكلّ من سعى في المصالحة وقال:”أتينا بمعيّة أهلنا في آل (كنوج) إلى أهلنا في آل (المصومعي) لإتمام هذا الصلح بإذن الله وطيّ صفحة الماضي لتغمرنا جميعًا الفرحة بهذا اللقاء الطيّب.

في سياقٍ آخر أشار البعريني إلى أنّ “هناك شعورا عاما بالإحباط لدى أبناء المنطقة عندنا مما يجري على الساحة الداخليّة وكأننا غرباء في هذا الوطن أو كأنّ الدولة تمارس بحقنا سياسة العزل الإنمائي والخدماتي. من هنا نؤكد هذا العزل لن يؤدي بنا إلى الإنعزال، بل سنزداد مناعة داخلية فيما بيننا وسنشدّ الأزر أكثر لنحمي منطقتنا ونواجه المصاعب سويًا”.

وأكد البعريني أننا نتحمّل “مسؤولياتنا بشجاعة ولا نتهرّب منها”، داعيًا إلى التكامل فيما بيننا لأنه ضرورة وواجب.

الزعبي
بعدها انتقل الحضور وردوا الزيارة إلى دارة آل كنوج فكانت كلمة من وحي المناسبة للشيخ عبدالكريم الزعبي ومما قاله فيها: “هذا الوطن يلفظ أنفاسه الأخيرة. ومن هنا نتوجّه إلى دار الفتوى المرجعية الوطنية أن تأخذ بركب الرئيس سعد الحريري ليقود هذا الوطن نحو بر الأمان”.
‎‏⁦‪#L_A_NⓂ

عن amer shaar

شاهد أيضاً

الرئيس سعد الحريري يعلق على احداث الليل

الشمال نيوز – عامر الشعار الرئيس سعد الحريري يعلق على احداث الليل الذين نظموا ونفذوا …