الرئيسية / إغتراب / الزميل سايد مخايل من استراليا : حقائق من وحي التجربة

الزميل سايد مخايل من استراليا : حقائق من وحي التجربة

الشمال نيوز – عامر الشعار

حقائق من وحي التجربة !

كتب مدير الوكالة الوطنية اللبنانية في سيدني استراليا الزميل سايد مخايل على صفحته الخاصة مقالا” بعنوان “حقائق من وحي التجرية” جاء فيه :

كشف وباء فيروس كورنا حقائق لا يمكن لاحد إنكارها عن مدى الانانية التي شملت ربما شعوب الارض كلها .
ما يهمني ان اتحدث عن المجتمع الذي أعيش فيه ، اي المجتمع الاسترالي بكامل فئاته واثنياته ولغاته التي تحولت الى لغة واحدة عنوانها الخوف وجشع تكديس كل ما يتعلق بامور الحياة اليومية .
فعلى الرغم من المحاولات التي بذلتها الحكومة الفيديرالية والحكومات المحلية والمحلات التجارية الكبرى لطمأنة الناس على ان كل مستلزمات الحياة مؤمنة في استراليا ، ولديها من الإمكانيات لإنتاج كل يلزم ل ٧٥ مليون نسمة ، فأن غالبية الناس ما زالت تكدس كل ما يتعلق باحتياجات المنازل .
وبلغت الانانية حدود الاحتكاكات بين الناس وسحب السكاكين والعراك بالأيدي من اجل حزمة من ورق الحمام واشياء تافهة اخرى .
تخيلت للحظات كيف سيكون حالنا لو وقعت حرب على استراليا او في استراليا ، وانقطعت المواد الغذائية والبنزين وشلت حركة الطرقات نتيجة القصف العشوائي، وشحت الأموال بين ايدي الناس وانهارت الحكومة والعملة وحجزت المصارف مدخرات المواطنين .
هل يمكنكم ان تتخيلو معي كيف ستكون حياتنا ؟ اترك لكم الإجابة .
كل الأمور المؤلمة التي ذكرتها عشتها كما عاشها غيري ايام الحروب المتنوعة على ارض لبنان ، وأستطيع ان أقول اننا لم نصل الى هذا المستوى من الهلع والجشع الذي شاهدته في استراليا .
كنت،
ولا اخفي سراً ان أقول انني كنت احمل الشعب اللبناني جزءاً كبيراً من ما آلت اليه أمور بلدنا الام واعتب على فئات كبيرة من ابنائه ، ولكن مع اشتداد الأزمة العالمية الحالية ، تأكدت ان الشعب اللبناني هو في طليعة الشعوب التي تستطيع الصمود في المحن الكبرى ، وقد برهن ويبرهن ذلك كل يوم .
فعلى الرغم من ان الشعب اللبناني لا يتلقى اي مساعدات ، لا في الأزمات ولا في غيرها ، فهو صامد .
وعلى الرغم من ان مدخراته محتجزة في المصارف فهو صامد.
وعلى الرغم من ان عدداً كبيرا من بين ابنائه من دون مدخول فهو صامد .
وعلى الرغم من ان عددا كبيرا من ابنائه لا يملك ثمن الغذاء والدواء فهو صامد .
وعلى الرغم من معاناته على مدى ٤٥ سنة من الحروب وعدم الاستقرار فهو صامد .
وعلى الرغم من مأساة كورونا فهو صامد .
لا استطيع الا ان ارفع القبعة لابناء وطني ، وادعو شعوب العالم والشعب الاسترالي وخصوصاً ابناء الجالية الى أخذ العبر من معاناة شعبنا . والأتعاظ والصمود في الأزمات !.

عن amer shaar

شاهد أيضاً

كتب الأستاذ طارق طالب عبر التويتر: حكومة ساقطة

الشمال نيوز – عامر الشعار كتب الأستاذ طارق طالب عبر التويتر: #حكومة_ساقطة خُلقت بتراء من …